الأحد , 14 يوليو 2024

ومضة عطرة من سيرة سيدنا خالد بن الوليد

بقلم الأستاذ :معتمد المنياوى

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى اللَّه عليه وسلم
يقول النبى صلى الله عليه وسلم أصحابى كالنجوم بأيهم أقتديتم أهتديتم فصحابة النبى صلى الله عليه وسلم هم النجوم التى يهتدى بها فى الليالى الظلماء فلكل منهم سيرة عطرة يحتذى بها فهم الصالحين إذا أردت صلاحا وهم أهل الجهاد إذا أردت جهادا وهم أهل الزهد والتقوى والعبادة
فأيهم ذكرت ستجد نورا وعبرا

وسنذكر فى هذه المقالة نبذه عن سيدنا خالد بن الوليد رضي اللّه عنه وأرضاه قبل إسلامه وكيف ذكره رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلم
هو خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي أبو سليمان احد أشراف قريش فى الجاهلية وكانت تنسب إليه القبه واعنة الخيل أما القبه فكانوا يضربونها يجمعون فيها ما يجهزون به الجيش وأما الإعنة فإنه كان يكون المقدم علي خيول قريش في الحرب كان إسلامه فى شهر صفر سنه ثمان من الهجرة حيث قال عنه رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم الحمدلله الذي هداك قد كنت ارى لك عقلا لا يسلمك إلا الى الخير صدق رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وتعود قصة إسلام سيدنا خالد بن الوليد رضي اللَّه عنه وأرضاه الى مابعد معاهدة الحديبيه حيث اسلام أخيه سيدنا الوليد أبن الوليد رضي اللّه عنه وأرضاه

لما دخل رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم مكه فى عمرة القضاء فسأل الوليد عن أخيه خالد فقال أين خالد فقال الوليد ياتى به الله فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم ما مثله يجهل الاسلام ولو كان يجعل نكايته مع المسلمين على المشركين كان خير له ولقد مناه على غيره فخرج أخيه سيدنا الوليد بن الوليد يبحث عن أخيه سيدنا خالد فلم بجده فترك له رساله قال فيها
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد فأنى لم ارى أعجب من ذهاب رأيك عن الاسلام وعقلك عقلك ومثل الاسلام يجهل أحد وقد سألني عنك رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلم فقال أين خالد وذكر قول النبي صلى اللَّه عليه وسلم ثم قال له فاستدرك يا اخى ما فاتك فإنك فيه فقد فاتتك مواطن صالحه

وقد كان سيدنا خالد يفكر فى الإسلام فلما قرا رسالة أخيه سر بها سروراً كبيراً وأعجب بمقاله رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم  فيه فتشجع وأسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *