الخميس , 13 يونيو 2024

شبهات حول قضايا التصوف

طلب المدد والإمداد المجازى

قال تعالى : ” وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ “ , ” قُل لَّوْ كَانَ البَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ البَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً “ ، ” مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ …

أكمل القراءة »

مشروعية التبرك رغم أنف المنكرين

قال أحد الطلاب المتشددين،  التبرك بقبور الصالحين شرك . فقال له الشيخ : من الذي يهب الأولاد قال: الله . قيل : فماذا تقول في قوله تعالى: قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا قال: سبب ثم سئل: من يهدي إلى حق قال: الله . قيل : فماذا …

أكمل القراءة »

بناء القباب على قبور الأولياء والصالحين

إن من القواعد المعروفة شرعاً أصالة الإباحة فى الأفعال والأقوال ما لم ينه عنه الشارع خصوصاً أو عموماً من غير معارض فبناء القباب على القبور مشروع . وقد روى البخارى فى العقد الفريد أنه لما مات سيدنا الحسن بن على رضى الله عنه ضربت امرأته القبة على قبره . ومعلوم …

أكمل القراءة »

اتخاذ المساجد إلى جانب الصالحين ومشاهدهم

لم يقف فى وجه المسلمين وإجماع علمائهم ما ورد فى الأحاديث فى لعن اليهود والنصارى , كما قال البيضاوى : كانوا يسجدون لقبور أنبيائهم تعظيمًا لشأنهم ويجعلونه قبلة ويتوجهون فى الصلاة ونحوها , وأتخذوها أوثانًا , إلى أن قال : فأما من اتخذ مسجدًا فى جوار صالح وقصد التبرك بالقرب …

أكمل القراءة »

تبرك شيخ القراء الامام الجزري بقبر الإمام مسلم صاحب الصحيح المشهور

يقول العلامة شمس الدين الجزرى فى ترجمة الإمام مسلم : إني زرت قبره بنيسابور ، وقرأت بعض صحيحه على سبيل التيمن والتبرك عند قبره، ورأيت آثار البركة ورجاء الإجابة في تربته ) انتهى بلفظه. ([1]) ([1])  ذكره  العلامة الملا علي القاري الحنفي أثناء ترجمة الإمام مسلم ما نصه : قال …

أكمل القراءة »

القيام للعلماء والصالحين والوالدين

أما حكم القيام لذوي الفضل فجائز، وهو من الآداب الإسلامية المطلوبة وقد نصت كتب الفقه في مختلف المذاهب على جوازه.  نصوص السادة الشافعية: نقل العلامة الفقيه محمد الشربيني في كتابه “: (ويُسَنُّ القيامُ لأهل الفضل من علم وصلاح أو شرف أو نحو ذلك لا رياءً وتفخيماً. قال في الروضة: وقد …

أكمل القراءة »

سنة تقبيل يد العلماء والصالحين

لَمَّا قَدِمَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ الشَّامَ، اسْتَقْبَلَهُ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقَبَّلَ يَدَهُ، ثُمَّ خَلَوْا يَبْكِيَانِ([1]). قَالَ: فَكَانَ يَقُولُ تَمِيمٌ تَقْبِيلُ الْيَدِ سُنَّةٌ عن عبد الرحمن بن رزين قال:  أخرج لنا سلمة بن الأكوع كفًا له ضخمة كأنها كف بعير، فقمنا إليها فقبلناها ([2]) وعن ثابت: …

أكمل القراءة »

التبرك بقبر الإمام أحمد بن حنبل

قال الحافظ عبدالغني المقدسي: (خرج في عضدي شيء يشبه الدمل وكان يبرأ ثم يعود ودام بذلك زمانا طويلا فسافرت إلى أصبهان وعدت إلى بغداد وهو بهذه الصفة فمضيت إلى قبر الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه وأرضاه ومسحت به القبر فبرأ ولم يعد([1])  . وأخرج أيضا أن أحمد بن …

أكمل القراءة »

تبرك الإمام أحمد بن حنبل بالإمام الشافعى

وعن الربيع بن سلمان قال: إن الشافعي رحمه الله تعالى خرج إلى مصر فقال: لي: يا ربيع خذ كتابي هذا فامض به وسلمه إلى أبي عبدالله (أحمد بن حنبل) وأتني بالجواب قال الربيع فدخلت بغداد ومعي الكتاب فصادفت أحمد بن حنبل في صلاة الصبح فلما انتقل من المحراب سلمت إليه …

أكمل القراءة »

تبرك الإمام الشافعى بأبى حنيفة والإمام أحمد

يَقُولُ الْحَافِظُ سَيِّدُنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ الشَّافِعيُّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ “إِنِّي لأَتَبَرَّكُ بِأَبي حَنِيفَةَ وَأَجِيءُ إِلى قَبْرِهِ في كُلِّ يَوْمٍ فَإِذَا عَرَضَتْ لي حَاجَةٌ صَلَّيْتُ رَكْعَتَيْنِ وَجِئْتُ إِلى قَبْرِهِ وَسَأَلْتُ اللهَ تَعَالى الْحَاجَةَ عِنْدَهُ فَمَا تَبْعُدُ عَنِّي حَتَّى تُقْضَى” ([1])   . ([1])  الْخَطِيبُ الْبَغْدَادِيُّ في تَارِيخِ بَغْدَادَ ( 1 / 123 )َ

أكمل القراءة »