الخميس , 13 يونيو 2024

ورود لفظ السيادة على بعض من الصحابة

عندما نزل أهل قريظة على حكم سعد بن معاذ فأرسل له رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه على حمار فلما دنا قريباًَ من المسجد قال صلى الله عليه وسلم : ” قوموا إلى سيدكم ” ([1])وقوله صلى الله عليه وسلم لعلى بن أبى طالب ” أنت سيد في الدنيا سيد في الآخرة “رواه الحاكم في المستدرك , وأن عمر بن الخطاب رضى الله عنه كان يقول إن أبا بكر سيدنا وأعتق سيدنا يعنى بلالاً ([2])

وعن الترمذي عن فاطمة ” أخبرني النبي صلى الله عليه وسلم أنى سيدة نساء العالمين ” ([3])

وروى ابن السنى فى عمل اليوم والليلة عن بريدة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” لا تقولوا للمنافق سيدنا فانه إن يكن سيدكم فقد أسخطتم ربكم([4])  ” ومقتضى ذلك أن الصالح يجوز لنا أن ندعوه سيدنا فما بالك بالأنبياء والأولياء .

([1])  رواه البخاري

([2])  رواه البخاري .

([3])  رواه البخاري

([4])  رواه أحمد في الجزء الخامس وأبو داود

تحميل كتاب موسوعة الردود الجلية فيما أخذ على الصوفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *