الأربعاء , 28 فبراير 2024

كرامة للشيخ محمود البنا القارىء المصرى مع سيدنا النبى

من المعلوم أن الشيخ محمود على البنا كان متصوفا كريما ، و كان قارئ مسجد السيد احمد البدوى رضى الله عنه وظل كذلك حتى توفاه الله وكان دائم الزيارة لسيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم وكان يتلو فى كل مرة على الزوار كتاب الله الكريم أمام آلاف الزوار حيث عشق المسلمين للقرآن الكريم بأصوات المصريين

             وبينما كان الشيخ محمود على البنا فى المسجد النبوى

             فى الروضة الشريفة يتلو على الزوار سورة الأحزاب

                                إذ أخذ يعيد فى قوله تعالى:

                 {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا *

                          وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا } .

         حتى أعادها واحدا وعشرين مرة وانخرط فى بكاء ونحيب

                                        طويل.

              فلما راجعوه سائلين عن السبب بعد الفراغ من التلاوة

                                      قال لهم :

           ” رأيت حضرة النبى صل الله عليه وآله وسلم يُطّرَب لهذه

                       الآية فما تجاوزتها إلى غيرها حتى أمرنى

                               صلى الله عليه وسلم بذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *