الأحد , 19 مايو 2024

تعريف التصوف عند أرباب العلم وصفوتهم

بقلم : الاستاذ رمضان عبد اللطيف

تعددت الأقوال وكثرت في تعريف معنى التصوف ولكن جميع هذا الأقوال تنصب في منبع واحد وتخرج من مشكاة واحدة وتعدد الأقوال في هذا العلم يثبت حقيقته العالية والراقية لدى العلماء وتبين كم هو علم جليل وسامي رفيع ، ولو لم يكن كذلك لما تفنن العرَّافين في تعريفه فهو أكثر العلوم في معانيه إذ كل الأقوال تستخرج اشتقاقاتها من أوصاف حسنة وهذا ينطبق على المعنى اللغوي أو الاصطلاحي أو العرفي لأن جميع من تناول التصوف بالتعريف ذكروا له أوصاف جليلة وراقية مما يدل على علو شأن هذا العلم ورفعته واختلافهم في وصفه جاء من اختلاف الرؤى لهذا الأمر العظيم فكل من وصفة وصف جهة معرفته وتذوقه له كما لو اجتمع قوم حول جبل شاهق عظيم وأرادوا وصفة فكل واحد مهم يصفه من جهة ما يرى ويلمس ويدرك وقد تختلف الأوصاف بشكل ما ولكنها جميعا تؤكد وصفا لشيء هائل وكبير فلذلك جمعنا أهم التعريفات لهذا العلم الجليل ومن خلالها يتجلى بوضوح معنى التصوف واليك هذه التعريفات :

قال القاضي شيخ الإسلام زكريا الأنصاري رحمه الله تعالى  التصوف علم يعرف به أحوال تزكية النفوس وتصفية الأخلاق وتعمير الظاهر والباطن لنيل السعادة الأبدية هامش الرسالة القشيرية ص 7 •

ويقول الشيخ احمد بن زروق رحمه الله تعالى في كتاب قواعد التصوف قاعدة 13 التصوف علم قصد لإصلاح القلوب وإفرادها لله تعالى عما سواه والفقه لإصلاح العمل وحفظ النظام وظهور الحكمة بالأحكام والأصول وعلم التوحيد لتحقيق المقدمات بالبراهين وتحلية الإيمان بالإيقان كالطب لحفظ الأبدان وكالنحو لإصلاح اللسان إلى غير ذلك 

• وقال سيد الطائفتين الأمام الجنيد البغدادي رحمه الله تعالى كما ورد في كتاب النصرة النبوية للشيخ مصطفى المدني ص 22 ( التصوف استعمال كل خلق سني وترك كل خلق دني 

ويقول الإمام أبو الحسن الشاذلي رحمه الله تعالى كما جاء في كتاب نور التحقيق للشيخ حامد صغر ص 93( التصوف تدريب النفس على العبودية وردها لأحكام الربوبية 

 وقال ابن عجيبة رحمه الله تعالى : (التصوف هو علم يعرف به كيفية السلوك إلى حضرة ملك الملوك , وتصفية البواطن من الرذائل وتحليتها بأنواع الفضائل وأوله علم وأوسطه عمل وآخره موهبة

ويقول الشيخ معروف الكرخي: «التصوف الأخذ بالحقائق واليأس مما في أيدي الخلائق
ويقول حجة الإسلام الإمام الغزالي: «التصوف: هو تجريد القلب لله تعالى واحتقار ما سواه
ويقول إمام الطريقة الشيخ عبد القادر الجيلاني: «التصوف : الصدق مع الحق، وحسن الخلق مع الخلق

ويقول محمد بن علي الكتاني: «التصوف: خلق فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في التصوف
ويقول الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي: «التصوف: هو الوقوف مع الآداب الشرعية ظاهراً وباطناً

وعرفه الإمام أبو الحسن الشاذلي فقال: «التصوف: تدريب النفس على العبودية، وردها لأحكام الربوبية
ويقول الإمام الشبلي: «التصوف الجلوس مع الله بلا هم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *