الإثنين , 23 سبتمبر 2019
الرئيسية » جهاد الصوفية »  الملك العادل نور الدين محمود زنكي قاهر الصلبيين 

 الملك العادل نور الدين محمود زنكي قاهر الصلبيين 

 الملك العادل نور الدين محمود زنكي قاهر الصلبيين 

أ- ذكر أبو شامة: (وكان يحضر مشايخهم عنده ويقربهم ويدنيهم ويبسطهم ويتواضع لهم فإذا أقبل أحدهم إليه يقوم له مذ تقع عينه عليه ويعتنقه ويجلسه معه على سجادته ويقبل عليه بحديثه)
الكواكب الدرية في السيرة الفورية، ابن قاضي شهبة ص38 , – الروضتين في أخبار الدولتين ج1 ص9.

ب- وكان يقول عن الصوفية: “هؤلاء جند الله وبدعائهم ننتصر على الأعداء”
البداية والنهاية، ج(12) ص281
ج- ويصف لنا ابن خلِّكان نور الدين هذا بأنه كان ملكاً عابداً زاهداً ورعاً مجاهداً في سبيل الله وقد لامه بعض أصحابه على تكريمه للصوفية فغضب غضباً شديداً وقال: “إني لا أرجو النصر إلا بأولئك… كيف أقطع صلات قوم يقاتلون بسهام لا تخطئ…)
وفيات الأعيان. ج(5) ص188. الكواكب الدرية. ص162.

وقد روى بانه كان متبعا للطريقة القادرية،
“الامام عبد القادر الجيلاني تفسير جديد تأليف جمال الدين فالح الكيلاني “.

فبنى الربط والخانقات في جميع البلاد للصوفية ووقف عليها الوقوف الكثيرة وأدرّ عليهم الإدارات الصالحة
الروضتين في أخبار الدولتين، أبو شامة المقدسي. بيروت دار الجيل ج(1) ص9
الكامل في التاريخ ج(11) ص402.

وكما يقول أحد المستشرقين المنصفين “نذر نور الدين حياته للحرب المقدسة متفانياً فيها بحماسة الصوفي العنيدة”
كتاب صلاح الدين الأيوبي البطل الأنقى في الإسلام، ألبير شاندور. ترجمة سعيد أبو الحسن دمشق 1988 دار طلاس ط(1) ص117.

وعندما فتح الموصل سنة 566هـ قصد الشيخ عمر الملاّ في زاويته وكان يستشيره في أموره ويعتمد عليه في مهماته وعندما غادر الموصل أمر الولاة والأمراء بها أن لا يفعلوا أمراً حتى يعلموا الملاّ به
البداية والنهاية، ج(12) ص282، الكواكب الدرية. ص68

إعداد / مصطفى خاطر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.