السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » شبهات حول التصوف (صفحه 3)

شبهات حول التصوف

العلم اللدنى

سمى الصوفيه العلم الناتج عن الالهام ( علم اللدني – علم الباطن ) حاصلا بمحض وفضل الله تعالى وكرمه بغير واسطة عباره. قال بعضهم تعلمنا بلا حرف وصوت ، قرآنه بلا سهو وفوت. يعني: بطريق الفيض الالهي والالهام الرباني ، لا بطريق التعليم اللفظي والتدريس القولي . وسئل الإمام الغزالي عن الالهام فقال : الالهام ضوء من سراج الغيب يسقط …

أكمل القراءة »

يا رسول الله استسق لأمتك فإنهم قد هلكوا

أصاب الناس قحط في زمن عمر بن الخطاب، فجاء رجل إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم. فقال: يا رسول الله استسق الله لأمتك فإنهم قد هلكوا. فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فقال: إيت عمر، فأقرئه مني السلام، وأخبرهم أنه مسقون، وقل له عليك بالكَيْس الكيس. فأتى الرجل فأخبر عمر، فقال: يا رب ما ءالوا إلا …

أكمل القراءة »

استحباب السفر لزيارة قبر النبى صلى الله عليه وسلم

الدليل على مشروعية السفر لزيارة قبر النبى من الكتاب والسنة : قال تعالى : (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُـمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً) النساء 64: وإن المجئ إليه e وسلم معناه الحضور أو الزيارة سواء أكانت الزيارة الطلب الاستغفار أو التسليم فى حياته أو بعد انتقاله إلى الرفيق الأعلى فقد فهم العلماء من الآية …

أكمل القراءة »

حياة الأرواح بعد الموت

الأدلة من القرآن الكريم ( وَلاَ تَقُولُوا لِمْن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ) ويقول ” النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُواًّ وَعَشِياًّ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ العَذَابِ ” . ” وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ ” فهل يسئل من لا يسمع ولا يجيب . ويقول تعالى …

أكمل القراءة »

توسل أهل سمرقند في القرن الخامس الهجري بقبر الإمام البخاري

قال الذهبي في سير أعلام النبلاء 12 / 469 ترجمة الإمام البخاري ا” قال أبو علي الغساني أخبرنا أبو الفتح نصر بن الحسن السكتي السمرقندي – قدم علينا عام أربعة وستين وأربع مئة- قال: قحط المطر عندنا بسمرقند في بعض الاعوام، فاستسقى الناس مرارا، فلم يسقوا. فأتى رجل صالح معروف بالصلاح إلى قاضي سمرقند، فقال له إني رأيت رأيا أعرضه …

أكمل القراءة »

كيف وصلت رأس الإمام الحسين رضى الله عنه إلى مصر

رأس الإمام الحسين رضى الله عنه وأرضاه بمشهده بالقاهرة تحقيقًا مؤكدًا حاسمًا يُجمع المؤرخون، وكُتَّاب السيرة على أنَّ جسد الحسين رضى الله عنه دفن مكان مقتله في كربلاء، أمَّا الرأس الشريف فقد طافوا به حتَّى استقر بـ (عسقلان) الميناء الفلسطيني، على البحر الأبيض، قريبًا من مواني مصر وبيت المقدس. وقد أيَّد وجود الرأس الشريف بـ (عسقلان)، ونقله منها إلى مصر …

أكمل القراءة »

طلب المدد والإمداد المجازى

ذكر المـــدد فى القـــرآن : قال تعالى : ” قُل لَّوْ كَانَ البَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ البَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً “،” قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَداًّ ” ، ” مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ …

أكمل القراءة »

الذكر بالاسم المفرد ” الله “

أما الذكر بالاسم المفرد [الله] فجائز بدليل قول الله تعالى: {واذْكُرِ اسمَ ربِّكَ وتبتَّلْ إليه تبتيلاً} [المزمل: 8] وقوله تعالى: {واذْكُرِ اسمَ ربِّكَ بكرةً وأصيلاً} [الدهر: 25]. وقد ورد في الحديث الشريف الذي رواه أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض: الله، الله” [أخرجه مسلم في صحيحه ]. فهذا اسم …

أكمل القراءة »

التبرك بفضل وضوئه صلى الله عليه وآله وسلم

عن أبي جحيفة – رضي الله عنه – قال: رأيت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – في قبة حمراء ورأيت بلالا أخرج وضوءا فرأيت الناس يبتدرون ذلك الوضوء فمن اصاب منه شيئا تمسح به ومن لم يصب منه أخذ من بلل صاحبه أخرجه البخاري (376) ومسلم (503) وأحمد (4/308) . إعداد / مصطفى خاطر

أكمل القراءة »

تلقين الميت بعد دفنه

الدليل على مشروعية التلقين من السنة : إن تلقين الميت بعد دفنه أمر جائز شرعًا ولا دليل لمحرميه إلا ادعاءاتهم بأنه بدعة لم تكن فى زمن النبى صلى الله عليه وسلم والحقيقة أن التلقين بعد الدفن له الكثير من الأدلة التى تدعمه منها ما رواه الطبرانى فى الكبير مرفوعًا عن أبى إمامة بلفظ ( إذا مات أحد من إخوانكم فسويتم …

أكمل القراءة »

جواز التمايل فى الذكر

الحركة في الذكر أمر مستحسن، لأنها تنشط الجسم لعبادة الذكر وهي جائزة شرعاً بدليل ما أخرجه الإمام أحمد في مسنده والحافظ المقدسي برجال الصحيح من حديث أنس رضي الله عنه قال:( كانت الحبشة يرقصون بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويقولون بكلام لهم: محمد عبد صالح، فقال صلى الله عليه وسلم: “ماذا يقولون ؟” فقيل: إنهم يقولون: …

أكمل القراءة »

اثبات كرامات الاولياء

الكرامة هى شئ خارق للعادة يقع على يد ولى أو صالح , والكرامات أصلها قدرة الله وظهورها على أيدى الأولياء أكرام من الله لهم فالكرامة من فعل الله تعالى فالحى والميت فيه سواء , والكرامات التى تقع على أيدى الأولياء أحياء أو أموات لا ينكرها إلا الجامدون . وقد قرر صحة وقوع الكرامات للأولياء الإمام أبو الحسن الأشعرى فى كتاب …

أكمل القراءة »

استحباب استخدام السبحة فى الذكر والعد بها

اعلم أن السبحة مشتقة من التسبيح وهو تفعيل من السبح الذى هو المجئ والذهاب لأن لها فى اليد مجئ وذهاب ومأخوذة من قوله تعالى: ﴿ إن لك فى النهار سبحا طويلا ﴾ وأخرج بن أبى شيبة عن أبى سعيد الخدرى ( أنه كان يسبح بالحصى ) وأخرج بن أبى شيبة فى المصنف عن مولاه سعد ( أن سعدا كان يسبح …

أكمل القراءة »

استحباب تسييد النبى صلى الله عليه وسلم فى التشهد

إن من يزعم عدم الإتيان بلفظ السيادة ى التشهد للنبى صلى الله عليه وسلم لان النبى لم يأتى بها لنفسه فهو لا يفهم مقاصد الشريعة فلا يجوز لنا أن نخاطب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالألفاظ التى يطلقها هو على نفسه والتى يستعملها فى مقام التواضع والخضوع لله عز وجل فقد قال تعالى : ” لاَ تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ …

أكمل القراءة »

الآذان الشرعى والآذان البدعى المقتضب

 التطويل والترنيم فى الآذان لم يؤخذ إلا من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث اختار المؤذنين ذوى الأصوات الحسنة وبالحرى أن يكون شانهم وطبيعتهم الترنيم والتطريب وهذا هو ( الآذان الشرعى )وألا لو كان مجرد ألفاظا تقال كما فهمه المخالفون فتراهم يؤذنون بأصوات مقتضبة دون ترنيم أو تطريب دون شعور بأنه آذان ( الأذان البدعى ) ـوإلا لكان …

أكمل القراءة »