الإثنين , 9 ديسمبر 2019
الرئيسية » شبهات حول التصوف (صفحه 2)

شبهات حول التصوف

صلاة الأوَّابين بعد المغرب

ملحوظة : تسمى أيضأ صلاة الصحى بصلاة الأوابين . الأوابون: جمع أواب : والمعنى : رجاع إلى الله بالتوبة والاستغفار . وقد سميت الصلاة بين المغرب والعشاء صلاة الأوابين لما ورد في الحديث. عن محمد بن المنكدر عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: « إنها – أي الصلاة بين المغرب والعشاء – صلاة الأوابين » . الباعث …

أكمل القراءة »

المصافحة بعد الصلاة

المصافحة بعد الصلاة أمر مشروع يزيد المحبة بين المسلمين ويوثق أواصر الأخوة فيما بينهم والأدلة على ذلك ما يلي: عن سيدنا يزيد بن الأسود رضي الله عنه : أنه صلى الصبح مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقال: ثم ثار الناس يأخذون بيده يمسحون بها وجوههم فأخذت بيده فمسحت بها وجهي فوجدتها ( أبرد من الثلج وأطيب ريحا من …

أكمل القراءة »

الكشف عند الصحابة رضوان الله عليهم أجميعن 2

الكشف عند عمر بن الخطاب رضي الله عنه: وقد شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه من الملهَمين: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لقد كان فيمَنْ قبلكم من الأمم ناس مُحدَّثون، فإِن يكُ في أمتي أحدٌ فإِنه عمر” [رواه البخاري في صحيحه في كتاب المناقب، ومسلم في كتاب فضائل …

أكمل القراءة »

الكشف عند الصحابة رضوان الله عليهم أجميعن

الكشف عند أبي بكر الصديق رضي الله عنه: وهو الذي شهد الله له بالصدِّيقية بقوله: {والذي جاء بالصِّدْقِ [رسول الله صلى الله عليه وسلم] وصَدَّقَ بِهِ [أبو بكر رضي الله عنه]}. وإِني أذكر واقعة واحدة من كثير، تكشف لنا الغطاء عن ذلك، ومن أين لإِنسانٍ أن يحصيَ مآثِرَ أبي بكر رضي الله عنه. عن عروة عن أبيه رضي الله عنهما، …

أكمل القراءة »

صور من مجاهدة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصحابته الكرام

فرق كبير بين علم التزكية وحالة التزكية كما يلاحظ الفرق الواضح بين علم الصحة وحالة الصحة إذ قد يكون الطيب الماهر الذي عنده علم الصحة فاقدا حالة الصحة ومصابا بالأمراض والعلل الكثيرة وكذلك الفرق ظاهر بين علم الزهد وحالة الزهد كالمسلم الذي عنده علم واسع بالآيات والأحاديث والشواهد المتعلقة بالزهد ولكنه يفقد حالة الزهد ويتصف بالطمع والشره والتكالب على الدنيا …

أكمل القراءة »

التبرك بماء وضوئه صلى الله عليه وسلم

روى الإمام مسلم في صحيحه رحمه الله تعالى عن عون بن أبي جحيفة أن أباه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبة حمراء من أدم، ورأيت بلالا أخرج وَضوءً فرأيت الناس يبتدرون ذلك الوَضوءَ، فمن أصاب منه شيئا تمسح به، ومن لم يصب منه أخذ من بلل يد صاحبه، ثم رأيت بلالا أخرج عَنَزة فركزها، وخرج رسول الله …

أكمل القراءة »

التبرك بالماء المتفجر من بين أصابعه الكريمة صلى الله عليه وسلم

أخرج البخاري في باب شرب البركة والماء المبارك عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قد  رأيتني مع النبي صلى الله عليه وسلم وقد حضرت العصر وليس معنا ماء غير فضلة، فجعل في إناء فأتي النبي صلى الله عليه وسلم به فأدخل يده فيه وفرج أصابعه ثم قال: حي على أهل الوضوء، البركة من الله ، فلقد رأيت …

أكمل القراءة »

التبرك بنخامته صلى الله عليه وسلم

ذكر الإمام البخاري في صحيحه في باب الشروط في الجهاد والمصالحة مع أهل الحرب وكتابة الشروط حديثا طويلا قال فيه: ثم إن عروة يعني ابن مسعود جعل يرمق أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بعينيه، قال: فوالله ما تنخم رسول الله صلى الله عليه وسلم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده ، وإذا أمرهم ابتدروا …

أكمل القراءة »

التبرك بعرقه صلى الله عليه وسلم

روى البخاري في صحيحه عن أنس أن أم سليم كانت تبسط للنبي صلى الله عليه وسلم نطعا فيقيل عندها على ذلك النطع، قال: فإذا نام النبي صلى الله عليه وسلم أخذت من عرقه وشعره، فجمعته في قارورة ثم جمعته في سك وهو نائم، قال أي الراوي عن أنس: فلما حضر أنسَ بن مالك الوفاُة أوصى أن يجعل في حنوطه من …

أكمل القراءة »

التبرك بجسده الشريف صلى الله عليه وسلم

وفي ((المواهب اللدنية)): أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول : زاهر باديتنا ونحن حاضرته، وكان صلى الله عليه وسلم يحبه، فمشى صلى الله عليه وسلم يوما إلى السوق فوجده قائما، فجاء من قبل ظهره وضمه بيده إلى صدره، فأحسّ زاهر بأنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فجعلت أمسح ظهري في صدره رجاء بركته. وروى الترمذي في ((الشمائل)) …

أكمل القراءة »

التبرك باسمه الشريف صلى الله عليه وسلم

وفي ((الفتاوي الفقهية)) للهيتمي ج ٤ ص ٢٥٩ : سئل عن حديث من ولد له مولود فسماه محمدا حبا لي وتبركا كان هو ومولوده في الجنة، من رواه ؟ فأجاب بقوله رواه أحمد وغيره. وقال: الحافظ السيوطي: وسنده عندي على شرط الحسن.  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا سميتموه محمدا فعظموه ووقروه وبجلوه ، ولا تذلوه ولا تحقروه …

أكمل القراءة »

التبرك بموضع ولادته صلى الله عليه وسلم

قال النووي في ((مناسك الحج)) ص ٤٤٤ : يستحب زيارة المواضع المشهورة بالفضل في مكة والحرم، وقد قيل: إنها ثمانية عشر موضعا، منها: البيت الذي ولد فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو اليوم مسجد في زقاق يقال له: زقاق المولد، ومنها بيت خديجة الذي كان يسكنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وخديجة رضي الله عنها، وفيه وََلدَتْ …

أكمل القراءة »

فتوى الإمام الرملى الشافعى فى جواز الاستغاثة بالأنبياء والأولياء والعلماء

فتوى الامام شمس الدين الرمـلي الشافـعي في جواز الاستغاثة بالأنبياء والأولياء والعلمـاء بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين .سألوا الفقيه الشافعي الكبير الإمام شهاب الدين أحمد بن حمزة الرملي المصري المتوفى سنة 957 هـ ، السؤال الآتي : (( سئل : عما يقع من …

أكمل القراءة »

مشروعية التبرك رغم أنف المنكرين

قال أحد الطلاب المتشددين،  التبرك بقبور الصالحين شرك . فقال له الشيخ : من الذي يهب الأولاد قال: الله قيل : فماذا تقول في قوله تعالى: قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا قال: سبب ثم سئل: من يهدي إلى حق قال: الله قيل : فماذا تقول في قوله تعالى عن سيدنا محمد رسول الله صلى الله تعالى …

أكمل القراءة »

سنة تقبيل يد العلماء والصالحين

روى البيهقي في سننه الكبرى لَمَّا قَدِمَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ الشَّامَ، اسْتَقْبَلَهُ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقَبَّلَ يَدَهُ، ثُمَّ خَلَوْا يَبْكِيَانِ. قَالَ: فَكَانَ يَقُولُ تَمِيمٌ تَقْبِيلُ الْيَدِ سُنَّةٌ وأخرج البخاري في الأدب المفرد من رواية عبد الرحمن بن رزين قال: أخرج لنا سلمة بن الأكوع كفًا له ضخمة كأنها كف بعير، فقمنا إليها فقبلناها وعن ثابت: …

أكمل القراءة »