الرئيسية » جهاد الأزهر

جهاد الأزهر

الأزهر الشريف مواقف لا تنسى على مر العصور

منذ أن بناه جوهر الصقلي في 4 أبريل 970 م، والأزهر الشريف، له مواقف وأدوار، لا تنسي على مر التاريخ، فمن محاربة الاحتلال، إلى الوقوف بوجه الملوك والرؤساء، لإصدار الوثائق وإطلاق المبادرات. المماليك يوليو 1795، انفجر الشعب المصري ضد حكم المماليك، رفضا للجبايات التي فرضها الأمير محمد بك الألفى، وهنا ثار الشيخ عبدالله الشرقاوى شيخ الجامع الأزهر، واعتصم وطلابه داخل …

أكمل القراءة »

دور الأزهر في التصدى للعدوان الثلاثي على مصر

عندما غزا التحالف الفرنسي البريطاني الإسرائيلي مصر سنة 1956م، كان هدفهم الأساسي إصابة المصريين بالصدمة والخوف ودفعهم للاستسلام، فذهب جمال عبد الناصر للخطابة من فوق منبر الأزهر كرمز تاريخي، وخطب خطبته التاريخية التي كانت علامة فاصلة في الأحداث وقتها، ليعلن عدم استسلام مصر ووقوفها صامدة مقاومة ضد العدوان الثلاثي. أيضًا كان للمسجد دوره الأساسي بعد هزيمة 1967م؛ إذ قام شيوخ …

أكمل القراءة »

دور الأزهر في مواجهة الاحتلال البريطاني

اشترك الأزهر في الثورة العرابية سنة 1881- 1882م لمقاومة التدخل الإنجليزي، وكان أحمد عرابي ممن درسوا في الأزهر. وبعد الاحتلال البريطاني لمصر كان لشيوخ الأزهر دور كبير في إشعال الروح الوطنية ضد المحتل الانجليزي، وعندما بدأت ثورات الشعب المصري حاول المحتل الإنجليزي زرع الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط في مصر، فكان الأزهر صمام الأمان الذي فطن لمحاولات المحتل، وتعاون شيوخ …

أكمل القراءة »

دور الأزهر في التصدى للظلم في عهد المماليك

كان للأزهر مواقفه المشهودة في التصدي لظلم الحكام والسلاطين المماليك؛ لأن علماءه كانوا أهل الحل والعقد أيام المماليك. وفي سنة 1209هـ/1795م، يروي الجبرتي في يومياته بأن أمراء مماليك اعتدوا على بعض فلاحي مدينة بلبيس، فحضر وفد منهم إلى الشيخ عبد الله الشرقاوي وكان شيخًا للأزهر وقتها. وقدموا شكواهم له ليرفع عنهم الظلم. فغضب وتوجه إلى الأزهر, وجمع المشايخ، وأغلقوا أبواب …

أكمل القراءة »

دور الأزهر في الانتفاضات والثورات ضد الأعداء

للأزهر – على مدى تاريخه- دور وطنى تجلى من خلال الانتفاضات والثورات التى شارك فيها، سواء لطرد قوى الاحتلال الاجنبية أو لمشاركة المصريين فى التخلص من ظلم الحاكم، فالقاهرة كانت دائمًا مركزًا للحراك الثورى والسياسى فى المقاومة وفى قلبها الأزهر. الأزهر شارك فى مقاومة الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 وكان للأزهر دور قيادى فى مقاومة الاستعمار الفرنسى فيذكر التاريخ …

أكمل القراءة »

سليم البشري قدم استقالته احتجاجا على تدخل الخديوي عباس في شئون الأزهر

سليم بن فراج بن السيد سليم بن أبي فراج البشري، أحد رواد النهضة والتجديد في الأزهر، تولى مشيخة الأزهر مرتان الأولى استمر فيها لمدة 4 سنوات وقدم استقالته بسبب تدخل الحكام في شؤون الأزهر، والثانية استمر في المنصب إلى أن وفاته المنية. لقب بـ«البشري» نسبة إلى محلة بشر، إحدى قرى شبراخيت في البحيرة، وولد بها عام 1832، حفظ القرآن الكريم، …

أكمل القراءة »

وقوف الشيخ حسن مأمون شيخ الأزهر في وجّه سيد قطب والإخوان

وقف الشيخ «مأمون»، في وجّه القيادي الإخواني سيد قطب، بسبب كتابه «معالم في الطريق»، وأصدر بتكليف منه، عضو جماعة كبار العلماء بالأزهر، محمد عبداللطيف، تقريراً للرد على ما جاء في كتاب «قطب»، من ضمن ما جاء فيه: «المؤلِّف ينكر وجود أمة إسلامية منذ قرون كثيرة. ومعنى هذا أن عهود الإسلام الزاهرة، وأئمة الإسلام، وأعلام العلم في الدين، والتفسير، والحديث، والتفقه، …

أكمل القراءة »

الإمام جاد الحق ورفض لقاء الرئيس الإسرائيلي

يعد الشيخ جاد الحق على جاد الحق أبرز شيوخ الأزهر الذين دافعوا عن قضايا الأمة العربية عامة، والقضية الفلسطينية على وجه الخصوص، فقد أعلن رفضه لقرار الكونجرس بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ورفض لقاء الرئيس الإسرائيلي عيزرا وايزمان خلال زيارته للقاهرة وأفتى بعدم زيارة القدس. أفتى الإمام الراحل بـ1823 فتوى منها أباح ختان الإناث الأمر الذي جعل المنظمة المصرية لحقوق …

أكمل القراءة »

الشيخ مصطفى عبدالرازق الذى حارب التشدد وأُبعد عن الأزهر بسبب موقفه من الإنجليز

يعد مصطفى عبدالرازق، الشيخ الأزهري الأوحد الذي هاجم الوهابية علانية، رافضاً التشدد، خلال فترة الأربعينات. قال إن الدين الإسلامي بريء من دعاوى التكفير، والوهابيون يشوهون صورته. «عبدالرازق»، الذي جلس على كرسي المشيخة عامين (1945- 1947)، قال إن أصحاب النزعة الوهابية المتشددة «لا يتبعون دين الإسلام، وإنما يتبعون دين أهل نجد»، محاولاً إظهار التسامح في الدين. وقال عن الوهابيين: «لقد نبرأ …

أكمل القراءة »

كيف تعامل شيوخ الأزهر مع القضية الفلسطينية؟

لم يكن موقف الإمام الأكبر أحمد الطيب الداعم للقضية الفلسطينية ، ورفضه لقاء نائب الرئيس الأمريكي بالأمر الجديد على المؤسسة الدينية العريقة، التي كان لها رأي ومواقف قوية ضد الكيان الصهيوني طوال تاريخها، حيث كانت الداعم الاول للفلسطينين في قضيتهم العادلة سواء بالفتاوى التي تصدرها والداعية إلى مناصرة الشعب الفلسطيني، أو بالمؤتمرات التي تدعو فيها لتقديم يد العون للفلسطينين أو …

أكمل القراءة »

سر شعار «الله أكبر» فى حرب اكتوبر

وإذا كان شعار «الله أكبر» سرًّا من أسرار النصر فى حرب أكتوبر المجيدة، فإن هناك موقفًا فريدًا للعالم الأزهرى الكبير الدكتور محمد نايل فى أثناء حرب الاستنزاف- انطلق منه هذا الشعار، فعندما كان محمد نايل بكتيبة المدفعية (هوزر) – تقع بضواحى السويس – ويرى الجندَ عند اشتباكِهم مع جنود العدو، وهم يصيحون«هه/ هه« فيقول لهم: لماذا لا تغيرون »هه/ هه« …

أكمل القراءة »

بيان الشيخ حسن مأمون عن منع البترول عن العدو

وثائق التاريخ الأزهري تكشف أن فضيلة الإمام الأكبر طلب في 6 يونيو سنة 1967 م بمنع البترول عن العدو وذلك في بيان له نشرته الأهرام بتاريخ 6 يونيو سنة 1967 م الشيخ حسن المأمون من المشاهد والمواقف التى تبرز الدور المهم للأزهر فى الاستعداد لحرب أكتوبر ما سطره الشيخ أحمد ربيع الأزهري، الباحث فى التاريخ والمنهج الأزهري، فى دراسة له …

أكمل القراءة »

علماء الأزهر في ساحات القتال

مثلما شارك الجنود في القتال على الجبهة، شارك علماء الأزهر الشريف معهم أيضًا على الجبهة، ولكن من خلال سلاح الدعوة، وحث الجنود على القتال، وإلهامهم العزيمة والإصرار على النصر، وبث رسائل الطمأنينة إليهم، فقد كان لهم دور كبير في دعم الجنود وتعبئتهم معنويا، من خلال خطبهم التي ألهبت عزائم الجنود فحققوا النصر، فأطلق عليهم “خطباء الحماسة“. ويعد من أبرز المشاركين …

أكمل القراءة »

بركة العمامة التي أنقذتنا من الموت طعنًا بالخناجر

سافر العلامة الشيخ احمد حسن الباقوري ضمن الوفد المصري الذي يرأسه الرئيس محمد نجيب إلى السودان الشقيق، واختار الشيخ الباقوري صحبة الدكتور السنهوري –الفقيه القانوني الكبير- بعد أن نزل الرئيس محمد نجيب في قصر الحاكم العام الإنجليزي، وكان الصاغ صلاح سالم ضمن الوفد، فأثارت هذه الحادثة ثورة الشعب السوداني، وتساءل: كيف ينزل محمد نجيب في ضيافة الحاكم العام الإنجليزي؟! وأخذوا …

أكمل القراءة »

علماء الأزهر ضد السلاطين

تولى مشيخة الأزهر الشريف منذ بداية نظام المشيخة، 47 عالما أولهم كما أكدت المراجع التاريخية الشيخ محمد بن عبد الله الخراشي وآخرهم أحمد الطيب الذي ما زال في منصبه إلى الآن، وعلى الرغم من توالي الأنظمة الحاكمة باختلافها، إلّا أن القليل من مشايخ الأزهر ممن استطاعوا الوقوف ضد قرارات حكام وملوك ورؤساء مصر عبر التاريخ نذكر بعض من مشايخ الأزهر …

أكمل القراءة »