السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » منهاج التصوف » الايثار عند أهل التصوف

الايثار عند أهل التصوف

الايثار عند أهل التصوف

قال ابو يزيد البسطامي :
ما غلبني احد ما غلبني شاب من اهل بلخ , قدم عينا حاجا فقال لي :يا ابا يزيد ما حد الزهد عندكم ؟ قلت : اذا وجدنا اكلنا , واذا فقدنا صبرنا , فقال : هكذا عندنا كلاب بلخ , فقلت له : وما حد الزهد عندكم ؟ قال : اذا فقدنا شكرنا , واذا وجدنا اثرنا.

وقال ذو النون :
من علامة الزاهد المشروح صدره ثلاث : تفريق المجموع , وترك طلب المفقود , والايثار بالقوت.

قال ابن عطاء: يؤثرون على انفسهم جودا وكرما ( ولو كان بهم خصاصة) يعنى جوعا وفقرا.
قال ابو حفص : الايثار هو ان يقدم حظوظ الاخوان على حظوظه فى امر الدنيا والاخرة .
وقال بعضهم : الايثار لا يكون عن اختيار انما الايثار ان تقدم حقوق الخلق اجمع على حقك , ولا تميز بين اخ وصاحب وذو معرفة

إعداد / مصطفى خاطر

 

شاهد أيضاً

وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها

روي أن رجلاً جلس تحت شجرة من النخيل ثم استلقى على ظهره فإذا به يرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.