السبت , 13 أبريل 2024

هل صيام تارك الصلاة صحيحاً

الصلاة هى عماد الدين الاسلامى الحنيف وهى الركن الثانى من أركان الاسلام وهى التى تفرق بين المسلم وغير المسلم وأول مايحاسب عليهالعبد بعد موته يحاسب على صلاته وهذا ما ورد فى الحديث الشريف فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

عن تميم الداري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال 
أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته فإن أكملها كتبت له نافلة، فإن لم يكن أكملها يقول الله سبحانه لملائكته: انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع ؟ فأكملوا بها ما ضيع من فريضته، ثم تؤخذ الأعمال على حسب ذلك 
<<رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة >>

ويتسائل البعض عن صحة صيام المسلم الذى لايصلى هل صيامه يكون صحيحا ؟

الإسلام دين كامل ومتكامل تشد أركانه بعضها بعضا، فلا يليق بالمسلم أن يأتي ببعض الأركان ويترك بعضها، ومن يصوم ولا يصلى  يقيم ركنًا من أركان الإسلام ويهدم ركنًا آخر وأوضحت دار الافتاء المصرية، أنه لا يجوز لمسلمٍ تركُ ركن الصلاة، فمن صام وهو لا يصلي فصومه صحيح وغير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط إقامة الصلاة لصحة الصوم، ولكنه يكون آثمٌ لتركه للصلاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *