الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
الرئيسية » منهاج التصوف » وصايا رائعة لسيدى إبراهيم الدسوقى رضى الله عنه

وصايا رائعة لسيدى إبراهيم الدسوقى رضى الله عنه

1- إياك أن تفرح بورقه تزعم إنها إجازه من الشيوخ فإجازتك الحقيقة
هى خدمتك لمولاك عزوجل وحسن السريرة والإخلاص
2- ولد القلب خير من ولد الصلب لأن ولد له ظاهر الميراث أما ولد القلب فله أسرار الباطن كلها
3- إياكم والدعوت الكاذبه فإنها تسود الوجه وتعمى البصيره
4- إياكم ومواخاة النساء وإطلاق البصر فى رؤيتهن
5- إذا كنت تأكل الحرام فلا تطمع أن تنال شيئا من العلوم والمعارف
6- رأس مال المريد المحبة والتسليم وإلقاء عصا المعاندة تحت مراد شيخه
7- من غفل عن مناقشة نفسه تلف وإن لم يُسرع إلى المناقشة كُشف
8- كيف يدعى أحدكم أنه مريد طريق الله وهو ينام وقت الغنائم ووقت فتوح الخزائن ونشر العلوم وتجلى الحى القيوم ، يا كذابون أما تستحون من الدعاوى الكاذبه ؟!!
9- أهل الشريعه يبطلون الصلاة باللحن الفاحش وأهل الحقيقه يبطلونها بالخُلق الفاحش
10- الجسد ثلاثة أقسام (قلب ولسان وأعضاء) فاللسان والأعضاء وكل بهما ملائكة والقلب تولاه الله بنفسه
11- ما ثم أفضل من علم أهل الله فإن الذرة منه ترجح على كل جبال الدنيا
12- ما أرضى اللعب لكل خلق الله فكيف أرضاه لأولادى ؟!
13- الصوفى الصادق هو الذى يعطى ولا يُعطى ويطعم ولا يُطعم
14- يا أولادى : إذا أردتم أن تنادوا يوم المنة بيا ( أيتها المنفس المطمئنه )
فليكن طعامكم الذكر وقولكم الفكر وخلوتكم الأنس واشتغالكم بالله تعالى ..

شاهد أيضاً

الولاية أصل قبول الأعمال عندد الشيعة !!

إن التوحيد هو أصل قبول الأعمال، والشرك بالله سبحانه هو سبب بطلانها. قال تعالى: {إِنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.