الأحد , 26 مايو 2019
الرئيسية » قضايا فقهية معاصرة » من ينكر السنة النبوية فقد انكر القران

من ينكر السنة النبوية فقد انكر القران

الذى يقول انا لا اعمل الا بالقران وينكر السنة وصحيح البخارى فقد انكر القران ايضالان القران الكريم اثبت حجية السنة
فقد قال تعالى فى القران الكريم
– مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظً –
وقال ايضاً
– وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا –
وقال ايضا
– وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُو –
فثبوت حجية السنة النبوية قد اتى من القران الكريم ومن انكرها قد انكر القران

بل ان القران الكريم قد نفى الايمان عمن رفض الامتثال لاوامر النبي صلى الله عليه وسلم فقد قال تعالى
– فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا –

اخيراً فكلنا نعلم ان للاسلام فروض وعبادات يجب على كل مسلم ان يؤديها فكيف لهؤلاء المنكرون ان يؤدوا هذه العبادات وهذه الفروض بعد انكارهم للسنة ؟
فاذا قام احدهم للصلاة فكيف يصلي الظهر اربع ركعات ويقرا الفاتحة وما تيسر له من الايات ركعتين ثم يقول التشهد ثم يصلى ركعتين بفاتحة الكتاب ويقول التشهد الاخير ويسلم !
ويفعل هذا فى صلاة العصر ويصلى المغرب ثلاث ركعات والعشاء اربع ركعات هل كل هذا وارد فى القران ام هذا ما بينته السنة النبوية ؟!
فكيف لكم ان تنكروا كلام رسول الله ثم تتعبدون به ؟!!

بقلم / احمد المهيدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *