الرئيسية » بستان النبوة » من هدى النبى صلى الله عليه وسلم عند أخذ مضجعه

من هدى النبى صلى الله عليه وسلم عند أخذ مضجعه

  • كان إذا أوى إلى فراشه قال : الحمد لله الذى أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافى له ولا مأوى له ([1]) .
  • كان إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن . ([2])
  • كان إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده ثم يقول باسمك اللهم أحيا وباسمك أموت وإذا استيقظ قال الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور([3])
  • كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال باسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر ذنبي وأخسئ شيطاني وفك رهاني وثقل ميزاني واجعلني في الندى الأعلى . ([4])
  • كان إذا أخذ مضجعه قرأ قل يأيها الكفرون حتى يختمها . ([5])
  • كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة وإذا أراد أن يأكل أو يشرب وهو جنب غسل يديه ثم يأكل ويشرب . ([6])
  • كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك . ([7])
  • كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما : ( قل هو الله أحد و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده , يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده , يفعل ذلك ثلاث مرات . ([8])
  • كان إذا أوى إلى فراشه نام على شقه الأيمن ثم قال : اللهم أسلمت نفسى إليك , ووجهت وجهى إليك , وفوضت أمرى إليك , وألجأت ظهرى إليك , رغبة ورهبة إليك , لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك , آمنت بكتابك الذى أنزلت , ونبيك الذى أرسلت , وقال صلى الله عليه وسلم من قالهن ثم مات تحت ليلته مات على الفطرة ([9]).

([1]) أخرجه أحمد وأبو داود

([2]) أخرجه النسائى .

([3]) أخرجه مسلم والبخارى وأحمد

([4]) أخرجه البخارى ومسلم

([5]) أخرجه الطبرانى

([6]) أخرجه مسلم

([7]) أخرجه الترمزى

([8]) أخرجه ابو داود والترمزى

([9]) أخرجه البخارى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.