الرئيسية » الطريق الى الله » من علامات توفِيق الله لعبدهِ

من علامات توفِيق الله لعبدهِ

من علامات توفِيق الله لعبدهِ , أن يجعلهُ الله تعالى ملجأً للناس , فيُفرّج هماً , يُنفِّس كرباً , يقضِي ديناً  , ويُعِينُ ملهوفاً , أو ينصرُ مظلوماً  , ويُنقذُ مُتَعثِّراً

يقول صلى الله عليه وسلم : ” إن من الناس مفاتِيحًَ للخير مغاليقً للشر, ومـن الناس مفاتِيحًَ للشر مغاليقً للخير, فَطُوبَى لمن جعل الله الخير على يديه .

وَأعلم أن مِثل هذا الإنسان لا يُخزيه الله أبداً  , فَمن أحسن إلى عباد الله كان الله إليه بكل  خيرٍ أسرع , ويَسَّرهُ لليُسرى وفتح له أبواب
المغفرة والرحمة , بل وسيَرى من ألطافِ الله مَا لا يَخطُر لهُ على بَال  .

ابن عطاء الله السكندرى رحمه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.