الرئيسية » مفاتيح الفرج » مناجاة لسيدي أحمد الرفاعي رحمه الله

مناجاة لسيدي أحمد الرفاعي رحمه الله

إلهي أشكو إليك غربتي في بلادك
ووحشتي بين عبادك
إلهي ما لمرادنا غيرك
ولا لبغيتنا أحد دونك
وما لحاجتنا سواك
إلهي هذه لذائذ المناجاة” فكيف لذائذ الملاقاة ؟
إلهي مؤآنستك لي أوحشتني من خلقك
ومعرفتي بك تمنعني من مناجاة سواك
إلهي هذا سروري بك في دار الفناء
فكيف سروري بك في دار البقاء ؟
إلهي هذه لذائذ المحبة
فكيف لذائذ الرؤية ؟
إلهي هذه لذائذ المؤانسة

فكيف لذائذ الزيارة ؟
إلهي من لم يسعد بك ويفرح بقربك ويأنس بوصالك”
فمن أي شيء يأتيه الفرح وكيف روحه تسعد
ويملأ قلبه السرور ؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.