الرئيسية » الطريق الى الله » مكرَ الله هو سر القضاء

مكرَ الله هو سر القضاء

( أفأمنواْ مكرَ الله فلا يأمنُ مكرَ الله إلا القوم الخاسرون ) <99> ” سورة الأعراف “

▪️أفأمنواْ مكرَ الله▪️

معنى المكر المنسوب إلى الله هو : سر القضاء الذي لا يعلمه إلا هو سبحانه ، أما المكر بمعنى الخدع والفتن فمُستحيل نَسبُهُ إلى الله ﷻ ،

ومعنى المكر هنا : تقدير الله تعالى على الخلق ما لا يعلمونه ولكنه سبحانه وتعالى يُنذرهم قبل وقوعه بما يَدفعوه عنهم فلا يُصدِّقون فيحيقُ بهم هذا القضاء لأن هذا المكر قدَّرهُ الله على غير علمٍ منهم .

▪️فلا يأمن مكرَ الله إلا القوم الخاسرون▪️
أي : فلا يرتكب محارم الله والكُفر به إلا الذين خسرواْ أنفسهم في الدنيا بحرمانهم من الإيمان والتصديق بآياته ، وخسروها في الآخرة بخلودهم في عذاب جهنم .

 وجائز أنْ تقول : خسرواْ أنفسهم ؛ لأنهم لم يستعملوا قواهم العقلية فيما خُلِقَت له من النظر في آيات الله المُنبَلجة في الكائنات ، ولا فيما بعث الله به رُسله عليهم السلام ، وبذلك عاشوا يستعملون تلك القُوَىٰ فيما يُلائم طِباعهم الخبيثة ، وأهواءهم وحُظوظهم في الدنيا والآخرة كما تقَدَّم .

كتاب أسرار القرآن_ ج9
للإمام المجدد أبو العزائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.