الرئيسية » الطريق الى الله » مقامات المحبة ودرجاتها الثلاث

مقامات المحبة ودرجاتها الثلاث

الأولى : محبة تقطع الخطرات والوساوس عـن القلب , وتجعل العبد مُتَلذِّذَاً بخدمة مولاه وَتُسَلِيِّهِ عـن كـل مـا يُصِيِّبَه مـن هُمُومٍ  وأحزَان وهـذة الدرجة تنشأ مـن ملاحظة العبد لنِعَمِ الله  عليه الظاهرة والباطنة , وثبات هـذه المحبة في  القلب يكون بمتابعة النبي عليه الصلاة والسلام  والتَّأسِي به , والسَيَّرِ على خُطَّاه

والثانية: مَحبَة تَبعَثُ على إيثَار الحَقّْ جَّلَ وَعَلَا  على كل مَحبُوبِ سِواه , وتنشأ هذة المحبة  بِسَبَب مُطَالعَة العبد لِلصِفَات الإلهية  والارتباط  بِالمقامات والتجليات الروحية .

والثالثة محبة تنشأ من مشاهدة جمال المحبوب  وفي هذه الـدرجة يُختَطَّفُ قلب المُحِب وتَنقَطِع  عِبَاراتُه وَإشَارَته وَيَذّْهَلُ عن نفسه” وحقيقة هذه  الدرجة هي الفناء الكُلِّي في المحبة عن كل  مَوجُودٍ في هـذا الوجُود , والمُحِب إذا كان وَاعيَاً  بِحُبِهِ ومُكتَسِبَاً لهُ سُمِيَّ (( مُحِبَّاً )) وإذا كان  مُختَطَفَّاً بِالحُبِ سُمِيَّ (( عَاشِقَاً )) والفرقُ بَينَهُمَا
فِيمَا يقوله أئِمَة أهل التصوف ,  أن المُحِب مُرِّيد والعَاشِّقْ مُرَاد .

كتاب عوارف المعارف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.