الرئيسية » الخوارج والمتشددون » مغالطات ابن تيمية فى حق آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم

مغالطات ابن تيمية فى حق آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم

* قال فى حديث : ” وهو ولى كل مؤمن بعدى ” بأنه كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم   راجع : ( منهاج السنة 7 / 391 )

والعلم بأن هذا الحديث أيضاً قد رواه وأخرجه الكثير من الحفاظ ولم نسمع بان أحد منهم قال بانه كذب فمن رواته : الإمام أحمد والترمزى والسيوطى والنسائى والحاكم وغيرهم .

– يقول بن عبد البر : هذا إسناد لا مطعن فيه لأحد لصحته وثقة رجاله .

* من بغض ابن تيمية للإمام على قال فى حديث يوم الدار فى قضية ( وانذر عشيرتك الأقربين ) عندما امسك النبى برقبة الأمام على وقال هذا أخى ….. إلى آخر الحديث “يقول ابن تيمية بأنه كذب عند أهل المعرفة بالحديث فما من عالم يعرف الحديث الا وهو يعلم أنه كذب موضوع .

  للمزيد من التفاصيل راجع : ( منهاج السنة 7 / 302 )

– وهذ الحديث من رواته : أحمد فى المسند والبيهقى فى دلائل النبوة وابو نعيم والسيوطى وغيرهم .

* إن ابن تيمية يقول بالحرف الواحد: إن فكرة تقديم آل الرسول هي من أثر الجاهلية في تقديم أهل بيت الرؤساء!!                                               (منهاج السنة 3: 269 )

* يقول: والنبي لم يؤاخ عليا.          (منهاج السنة 4: 75، 96)

* وقوله صلى الله عليه وسلم لعلي وفاطمة والحسين : ” أنا حرب لمن حاربتم، وسلم لمن سالمتم “. (سنن الترمذي ح / 3870، سنن ابن ماجة ح / 145، مسند أحمد 2: 442، مصابيح السنة للبغوي 4: 190)

– لكن ابن تيمية يكذب بهذا الحديث، وكعادته بلا أي دليل من نقل صحيح أو تحقيق علمي مقبول، وإنما يجادل فيه جدال امرئ عشق المراء حتى مع الكلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم  !                                  (أنظر منهاج السنة 2: 234)

* في التفسير وأسباب النزول : قال : حديث علي في تصدقه بخاتمه في الصلاة موضوع باتفاق أهل العلم                      ( مقدمة في أصول التفسير : 31 ، 36 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.