الإثنين , 9 ديسمبر 2019
الرئيسية » منوعات » محبة الله للعبد

محبة الله للعبد

مرَّ نبيِّ الله عيسى عليه السلام بشاب يسقي بستاناً ،
فقال الشاب لعيسى عليه السلام :
سَل ربك أن يرزقني من محبته مثقال ذرة .؟
فقال عيسى : لا تطيق مقدار ذرة .! فقال : نصف ذرة ،؟
فقال عيسى عليه السلام :
يارب ارزقه نصف ذرة من محبتك . فمضى عيسى عليه السلام ،
فلما كان بعد مدة طويلة مرّ بمحل ذلك الشاب ،
فسأل عنه فقالوا: جُنَّ وذهب إلى الجبال .
فدعا الله عيسى عليه السلام أن يُريه إياه , فرآه بين الجبال ،
فوجده قائماً على صخرة شاخصاً طرفه إلى السماء ، فسلم عليه عيسى عليه السلام فلم يرد عليه فقال : أنا عيسى ، ،
فأوحى الله تعالى إلى عيسى :
« كيف يسمع كلام الآدميين من كان في قلبه مقدار نصف ذرة من محبّتي ؟ فوعزتي وجلالي لو قطعته بالمنشار لما علم بذلك » .

مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علام الغيوب
أبي حامد محمد بن محمد الغزالي الطوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.