الإثنين , 9 ديسمبر 2019
الرئيسية » بستان النبوة » ما هى حدود تعظيم سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم ؟

ما هى حدود تعظيم سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم ؟

سائل :
ما هى حدود تعظيم سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم ؟
سيدى فخر الدين :
أصحاب القلوب المريضه يدَّعون أن تعظيم سيّدنا النبى صلى الله عليه وسلم خطأ فادح ويحتجّون فى هذا بقوله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لَا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتِ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ ) .
والحقيقة أنهم لو يعقلون ما قالوا ذلك لأن النصارى إنقسموا فى إطراء سيدنا عيسى عليه السلام منهم من قال أنه الله ومنهم من قال أنه إبن الله وما إلى ذلك وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن هذا التعظيم .
إذن حقيقة الحديث الإباحة بتعظيمه صلى الله عليه وسلم لأى درجة إلا الإلوهيّة .
– بل امرنا الحق تبارك وتعالى بتعظيمه وتوقيرة حيث قال : ( إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * لِّتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا ) الفتح .
بمعنى إن من الإيمان بالله تعظيم سيدنا النبى وتوقيره .
– وأمرنا ألا نتقدم عليه بقول أو بفعل حيث قال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) الحجرات .
– وأمرنا بعدم رفع أصواتنا فوق صوته حيث قال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ) الحجرات .
– ومدح من غض صوته عنده فقال : ( إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ ) الحجرات .
– وذم من رفع صوته عنده فقال : ( إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ ) الحجرات .
– وأمرنا ألا نناديه ونتعامل معه مثل سائر البشر فقال : ( لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ) النور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.