الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
الرئيسية » قضايا فقهية معاصرة » ما حكم حلق شعر المولود؟

ما حكم حلق شعر المولود؟

 

ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يُستحبُّ حلق رأس المولود في اليوم السابع، ويستحب التصدق بوزن الشعر وَرِقًا (فضة)، ولا فرق في ذلك بين الذكر والأنثى؛ لما روي: “أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وَزَنَتْ شَعَرَ حَسَنٍ وَحُسَيْنٍ وَزَيْنَبَ وَأُمِّ كُلْثُومٍ فَتَصَدَّقَتْ بِزِنَةِ ذَلِكَ فِضَّةً” أخرجه مالك في “الموطأ”.
قال الإمام النووي في “المجموع شرح المهذب” (8/ 433،432): [يُسْتَحَبُّ حَلْقُ رَأْسِ الْمَوْلُودِ يَوْمَ سَابِعِهِ، قَالَ أَصْحَابُنَا -أي الشافعية-: وَيُسْتَحَبُّ أَنْ يَتَصَدَّقَ بِوَزْنِ شَعْرِهِ ذَهَبًا فَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ فَفِضَّة، سَوَاءٌ فِيهِ الذَّكَرُ وَالْأُنْثَى] اهـ.
والله سبحانه وتعالى أعلم.

 

دار الإفتاء المصرية

شاهد أيضاً

الولاية أصل قبول الأعمال عندد الشيعة !!

إن التوحيد هو أصل قبول الأعمال، والشرك بالله سبحانه هو سبب بطلانها. قال تعالى: {إِنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.