الرئيسية » منوعات » ماهية الزهد

ماهية الزهد

“”ماهية الزهد””

هو أن تزهد في كل شيء‘‘
ولا ترغب بأي شيء من حطام الدنيا‘‘
ولا بأي شيء من نعيم الآخرة‘‘
وأن لا يكون لك طلب إلا التقرب من مولاك‘‘
فإذا أدركت ذلك فأعلم إنك حقاً من الزاهدين‘‘

وعن ذلك يقول سيدنا أبي يزيد البسطامي
رداً على سؤال أحد مريديه عن الزهد ؟؟؟
قال سألت أبا يَزِيد عَنِ إبتدائه
في سلوك الطريق وزهده ؟؟؟ فَقَالَ:
لَيْسَ للزهد منزلة عندي‘‘
فَقُلْتُ : وكيف ذلك ؟؟؟
فَقَالَ : أمضيت في الزهد ثلاثة أَيَّام
فلما كَانَ اليوم الرابع خرجت منه !؟
أما في اليوم الأَوَّل زهدتُ فِي الدنيا وَمَا فِيهَا‘‘
وفي اليوم الثَّانِي زهدتُ فِي الآخرة وَمَا فِيهَا‘‘
وفي اليوم الثالث زهدتُ فيما سِوَى اللَّه‘‘
فلما كَانَ اليوم الرابع لَمْ يبق لي سِوَى اللَّه تعالى‘‘
فهِمّتُ به وجداً وعشقاً فسمعت هاتفا يَقُول :
يا أبا يَزِيد لن تقوى على السير معنا فَقُلْتُ :
يا مولاي هَذَا الَّذِي أريد‘‘فسمعت هاتفاً يَقُول :
قد وجدتَّ وجدتَّ يا أبا يزيد‘‘ ……..

“”الرسالة القشيرية””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.