الرئيسية » الطريق الى الله » ماذا يريد منا الله

ماذا يريد منا الله

للاجابة على هذا السؤال يجب علينا ان نسأل سؤال اخر وهو
ماذا نريد نحن من الله فنحن نريد من الله ، فنحن نريد من الله
معيشة كريمة فى الدنيا ووخلود فى الجنة فى الاخرة نريد من الله
رزقا واسعا، وجسداً سليما معافى من الامراض، وبالاًمرتاحاً من الفكر
وزوجة اوزوجاً صالحاً , وذرية صالحة ، ثم بعد ذلك نريد الخلود فى جنة النعيم فى الاخرة
*فهذا بالفعل ما يريده الله منا ولنا * ولكن كيف ذلك ؟

اخى القارىء اذا كان الله تعالى جل جلاله وتعالى قدره غنياً عن خلقه اجمعين وغير محتاج لهم ولا لعبادتهم فأن كل ما امرهم به او اراده منهم فهو لهم ولصلاح احوالهم
فى الدنيا والاخرة فهو القاهر الغنى المغنى العزيز لا تنفعه عبادة عابد ولا تضره معصية عاصى فاذا رأيت الله يأمرك بطاعة او ينهاك عن فعل او معصية فأعلم أن
فائدة ذلك لك وليس له فكما جوابنا على السؤال القائل ماذا نريد نحن من الله
وقلنا ان الاجابة هنا هى اجابة السؤال الاول القائل ماذا يريد منا الله فلنوضح ذلك
اذا كنت تريد من الله معيشة كريمة فى الدنيا وخلود فى الجنة فى الاخرة أليس هذا ما ارده الله منك ولك حينما امرك بفعل الطاعات واجتناب المعاصى حتى لا يغضب عليك فى الدنيا ويعاقبك على افعالك فى الاخرة ؟
اذا كنت تريد من الله رزقاً واسعاً اليس هذا ما اراده الله منك ولك حينما امرك بأن ترتزق بالحلال وتبتعد عن المحرمات حتى لا يحل عليك سخطه ويجور عليك الزمان وتسلب منك اموالك انتقاما من الله ؟
اذا كنت تريد من الله جسداً سليماً معافى من الامراض اليس هذا ما اراده الله منك ول لك حينما امرك بان تصون جسدك ولا تلقي بنفسك الى التهلكة ولا تظلم ولاتعتدى على احد حتى لا تصيبك دعوة المظلوم فينتقم منك فى جسدك ؟
اذا كنت تريد من الله بالاً مرتاحاً من الفكر والهموم اليس هذا ما اراده الله منك ولك حينما امرك بان تحافظ على فروضك من صلاوت وعبادات وان تجعل لسانك ذاكراً حتى لا يكون الشيطان واردك ويتلاعب بفكرك ويغرقك فى اوحال الهم وتعب العقل ؟
اذا كنت تريد من الله زوجة او زوجاً صالحاً اليس هذا ما اراده الله منك ولك حينما امرك بأن تصون اعراض الناس ولا تقترب من المحرمات حتى لا يرد لك ما فعلته فكما تدين تدان وكما امرك ان تكون طائعا وطيبا فهذا لك انت لان الطيبون للطيبات
اذا كنت تريد من الله اولاداً وبناتاً صالحين اليس هذا ما اراده الله منك ولك حينما امرك بان تكون طائعا لوالديك لان ما تفعله اليوم سيرد لك غداً

اخى القارىء كل شىء امرك الله بفعله او نهاك عن فعله ثماره لك انت وليس له فأذا زرعت الثمار عنباً ستجنى عنباً واذا زرعتها شوكاً ستجنى شوكاً فما اراد الله منك شيئا الا وهو لك سبحانه وتعالى اراد لك ثلاثة اشياء
*وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ*
* يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ *
* يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا *

بقلم :احمد المهيدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.