الخميس , 14 نوفمبر 2019
الرئيسية » الخوارج والمتشددون » لماذا تحارب التيارات السلفية الصوفية

لماذا تحارب التيارات السلفية الصوفية

 

إن حرب السلفية ضد التصوف الإسلامى يقودها هدف خبيث وهو الوصول إلى السلطة من خلال التصوف الذى يتبعه عشرات الملايين فى مصر, فبهدم التصوف تنتشر السلفية ولكنها دائماً تصطدم بالجبل الشامخ الراسخ وهو التصوف الإسلامى المعتدل فكرياً والذى لا يجيد الخروج عن الحاكم والذى يهتم بتربية الإنسان خلقياً تربيةً سامية ، إن التيارات السلفية تشعل فتيلها دائماً الدعوة الوهابية وأحلامها بالسيطرة الروحية على العالم الإسلامى ولذلك ترى السلفية فى مصر يصومون ويفطرون فى رمضان على رؤية الهلال فى السعودية حيث بلد أسيادهم الوهابية وقد رأيت كثيراً من السلفية يفعلون هذا وهذا اتفاق بينهم أليس فى هذا شق وحدة القطر المصرى؟ فهل هؤلاء الناس مصريون أم سعوديون؟

ولكن لابد أن يفعلوا هذا فالوهابيون أولياء نعمتهم يغدقون عليهم الأموال ويُنشئون لهم القنوات الفضائية حتى تكون منبراً لفكرهم الضال فيصبحوا تلفية وليسوا سلفية، إن التيارات السلفية من إخوان مسلمين وجماعة أنصار السنة والجمعية الشرعية وجماعات إسلامية وغيرها من الجماعات السلفية ليسوا من أهل الدين ، فكل هدفهم الوصول إلى السلطة والحكم حتى تراهم يتنازعون فيما بينهم على السلطة فكل جماعة تنافس الأخرى فطلبهم الدنيا، وسئلوا الإخوان المسلمين ماذا فعلوا بنقابة المهندسين عندما سيطروا عليها، لقد نهبوا منها الملايين وهى الآن بفضل نهبهم وسلبهم تحت الحراسة وبماذا أفتى مفتى السلفية سيد قطب؟

ألم يفتى بكفر الأمة؟ وأن البلاد دار كفر وليست دار إسلام؟

وأنها دار حرب فاستحلت الجماعات بفتاوى هذا الرجل دماء المسلمين فسالت دماء المصريين الأبرياء ، إن الذى يحرك هذه الجماعات هى الماسونية اليهودية العالمية لمحاربة الإسلام وإن قادة هذا الفكر كانوا يأخذون التعليمات من أسيادهم فى الغرب بعد قبض الدولارات حتى يغرقوا بلادنا فى الفوضى ، لقد استحل هؤلاء الهمجية دماءنا وأموالنا وتبعهم الجهال فلا ترى بينهم عالم أو فقيه بل لا يأخذون فى صفوفهم إلا كل جاهل جهول لا يعرف الحق من الباطل ويتشدق هؤلاء الجهال بأن الصوفية شيعة ونسوا أن الصوفية هم من أهل السنة والجماعة وأنهم يتبعون النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضى الله عنهم فى أخلاقهم وعبادتهم وحبهم لله ولرسوله ولآل بيته ، أما الشيعة فليست تعترف بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم بل إن الشيعة أعداء الإسلام ، ولا تنسى أن اليهود لهم دور فى التشيع لإكثار التفرقة بين المسلمين فدور عبد الله بن سبأ فى التاريخ الشيعى معروف أما الصوفية فدورهم معروف فى الجهاد الإسلامى من يوسف بن تاشفين فى المغرب العربى والأندلس والأمير عبد القادر فى الجزائر والشهيد عمر المختار فى ليبيا ضد الإيطاليين فهؤلاء الصوفية فى خدمة أوطانهم فى وقت الأزمات أما هذه الفرق فهى التى تهدم الأوطان وأعوان المحتلين ينشرون الإرهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.