الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
الرئيسية » منوعات » لا تجمتع قسوة القلب وكثرة ذكر الله فى أحد

لا تجمتع قسوة القلب وكثرة ذكر الله فى أحد

لا تجمتع قسوة القلب وكثرة ذكر الله فى أحد
(فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله ) , (ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله )

¤ التسبيح هو ذكر أهل الجنة لقوله تعالى :
( دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام )

¤ التسبيح هو دواء يعالج ضيق الصدر وهو ترياق للنفوس لقوله تعالى :
(ولقد نعلم أنه يضيق صدرك بما يقولون * فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين )

¤ التسبيح هو ذكر جميع المخلوقات قال تعالى :
(ألم تر أن الله يسبح له من فى السماوات والارض )

¤ فضل ذكر الجماعة فى دعا سيدنا موسى لربه :
(وأجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي أشدد به ازرى وأشركة فى أمرى كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا )

¤ ولما خرج زكريا عليه السلام من محرابه امر قومه بالتسبيح :
(فخرج على قومه من المحراب فأوحي إليهم أن سبحوا بكرة وعشيه )

قال سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم:
(من قال : أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه ، ثلاثاً ، غفرت له ذنوبه و إن كان فاراً من الزحف)

قال النبى صلى الله عليه وسلم :
( ألآ أخبرك بأحب الكلام إلى الله , قلت يا رسول الله أخبرني بأحب الكلام إلى الله , فقال إن أحب الكلام إلى الله , سبحان الله وبحمده)

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
(يا أيها الناس إستغفروا ربكم وتوبوا إليه فإني أستغفر الله وأتوب إليه في كل يوم مئة مرة أو أكثر من مئة مرة)

قال سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم :
( من قال الحمد الله مائةَ مرة قبلَ طلوعِ الشمس وقبلَ غُروبها كان أفضلَ مِن مائة فِرسٍ يُحمَلُ عليها في سبيل الله)

من عجائب التسبيح رد القدر كما ورد فى قصة سيدنا يونس عليه السلام قال تعالي :
(فلولا أنه كان من المسبحين للبث فى بطنه إلى يوم يبعثون )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.