الرئيسية » بستان النبوة » كيف كان شعور هؤلاء

كيف كان شعور هؤلاء

– كيف كان شعور معاذ بن جبل والرسول ﷺ يقول له: ” يا معاذ.. والله إني لأحبّك”؟ وكيف نام في هذه الليله ؟
– كيف كان شعور عبد الله بن عباس رضي الله عنه، حين ضمّه رسول الله ﷺ وقال: “اللهم علمه الكتاب”؟
-كيف كان شعور أبيّ بن كعب والرسول ﷺ يقول له: ” إنّ الله أمرني أن أقرأ عليك سورة البيّنة” فيقول أبي متأثرًا: “آلله سمّاني لك؟”
-كيف كان شعور علي بن أبي طالب بعدما عرف إنّ الرسول ﷺ يوم قال: “لأعطينّ الراية غدًا رجلًا.. يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله”وصار هو المقصود؟
-كيف كان شعور سعد بن أبي وقاص، والرسول ﷺ يقول له: “ارمِ سعد.. فداكَ أبي، وأمّي”؟
– كيف كان شعور عثمان بن عفان والرسول ﷺ يقول عنه بعدما جهز جيش تبوك “ما ضرّ عثمان ما فعل بعد اليوم” ؟
– كيف كان شعور أبو موسى الأشعري والرسول ﷺ يقول له: ” لو رأيتني وأنا أستمع لقراءتك البارحة..” ؟
– كيف كان شعور السائب بن يزيد والرسول ﷺ يمسح على شعره؟ ويمتدّ العمر بالسائب فيشيب شعره كله إلا موضع مسح الرسول ﷺ عليه؟
– كيف كان شعور الأنصار والرسول ﷺ يقول عنهم:” لو سلكَ الناسُ واديًا ، وسلكَتِ الأنصارُ شِعبًا ، لأخذتُ شِعبَ الأنصارِ” ؟
-كيف كان شعور الأنصار والرسول ﷺ يقول عنهم” آية الإيمان حبّ الأنصار.. وآية النفاق بغض الأنصار” ؟
-كيف كان شعور الصدّيق والرسول ﷺ يقول” لو كنتُ متخذًا خليلا.. لاتخذتُ أبا بكرٍ خليلا” ؟
-كيف كان شعور عائشة والرسول ﷺ يجيب باسمها دون تردّد.. حين سئل: من أحبّ الناس إليك؟
– كيف كان شعور بلال بن رباح، والرسول ﷺ يقول له:”يا بلال.. حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام؟ فإني سمعتُ دفّ نعليك بين يديّ في الجنّة” ؟
– كيف كان شعور عمر بن الخطاب حين استأذن مرة للدخول على رسول الله ﷺ فيقول ﷺ لبوّابه : ” ائذن لهُ، وبشّرهُ بالجنّة” ؟
– كيف كان شعور الصحابة كلهم.. كلهم.. وهم يرون الرسول ﷺ صباحًا ومساءً؟
والاجمل من كل ذلك:
{كيف سيكون شعورنا ان قال لنا صلى الله عليه وسلم حين نراه:
أنتم إخوااااني الذين بكيت شوقا” لرؤيتكم…أنتم إخوااااني الذين آمنتم بي ولم تروني”}
اللهم ارزقنا جوار حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

 

إعداد / مصطفى خاطر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.