الرئيسية » منوعات » كيفَ سأصل ؟ وماذا سأكون ؟

كيفَ سأصل ؟ وماذا سأكون ؟

سألتُ شيخى:
كيفَ سأصل ؟ وماذا سأكون ؟
قالَ لي :
ذاكَ يعتمد على سيرك بالطريق !
وهل ستكون الناجي أم ستكون فيه الغريق !
فإن من عملَ بالفكرة ”
ورثَ حب المحبوب ..”
وبحب المحبوب تستضاء القلوب ”
ونزلَ منزلة اللطف ”
وأصبحَ من أهل الفوائد والمنفعة ”
وتكلمَ بالحكمة .”
وجعلَ شهوتهُ ومحبتهُ في خالقه ”
وأبصر ربه بعيون قلبه ”
وورثَ الحكمةَ والعلم والصدق ”
بغير ما ورث الحكماء حكمتهم والعلماء علومهم والصديقون صدقهم ”
فبالصمت ورث الحكماء الحكمة ”
وبالطلب ورث العلماء العلم ”
وبالخشوع وطول العبادة ورث الصديقون الصدق ”
فان عملوا بما ورثوا لله وفي حب الله ؛
فقد فازوا وأصبحوا من الناجين المقربين ”
وان لم يعملوا بما ورثوا ولم يراعوا حق الله ؛
فقد خسروا واصبحوا من الهالكين المبعَدين ”
واكثرهم الذي يخسر ولايفوز !
ويهلك ولاينجو !
ويصبح بعيد بعد ان كان قريب !
فلا تغرنكَ صلاة المصلين !
ولا صوم الصائمين !
ولا كلامهم وعلومهم وما تراه منهم ؛
فأكثرهم حمر مستنفرة ”
إلا مَنْ عرف الله وحب الله ”
فكان الله معه وامامه وخلفه ”
فدنا وتدلى وكانَ قاب قوسين أو أدنى ”
وقد فاز من أتبع الهدى ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.