الرئيسية » بستان النبوة » في ذكر بعض أسمائه صلى الله عليه وسلم 2

في ذكر بعض أسمائه صلى الله عليه وسلم 2

ومن أسمائه ونعوته ﷺ التي جرت على ألسنة أئمة الأمة:

المصطفى والمجتبى والحبيب ورسول رب العالمين والشفيع المشفع والمتقى والمصلح والطاهر والصادق والضحوك وسيد ولد آدم  وسيد المرسلين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين وحبيب الله وخليل الرحمن وصاحب الحوض المورود واللواء المعقود والشفا عه والمقام المحمود وصاحب الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة , وصاحب التاج والمعراج راكب البراق والناقة والنجيب وصاحب الحجة والسلطان والخاتم والعلامة والبرهان.

وقد قيل أيضًا بأن للنبى ﷺ ثمانمائة اسماً :

فقد جمع الإمام الجازولى مائتين وواحد , وجمع الحافظ السيوطى ثلاثمائة وبضعة وأربعين في كتابه ( الرياض الأنيقة في أسماء خير الخليقة ) وجمع الحافظ السخاوى في كتابه القول البديع نحو أربعمائة وثلاثين اسماً .

وأوصلها الحافظ شمس الدين الشامى تلميذ السيوطى إلى نحو الثمانمائة ما سبق ذكر بعض العلماء واجتهادهم ([1])  .

ومن أسمائه ﷺ أيضا:

السراج ، النور، المنير ، المصباح ، النجم ، القمر ، الشمس ، السيد السعيد ، المسعود ، الرشيد الخبير، المذكر، المبلغ، الميسر، المبشر، المنذر، العزيز، البصير، البر، البشير، النذير، الأمى، المكى المدنى، العربى، الحجازى، التهامى، النقى، التقى، الوفى، الصفى، الولى، المولى، الأمين، المأمون، المؤتمن الحبيب، الحسيب، الطيب، الطاهر، المطهر، الشاكر، الشكور، الشارع، الشافع، الناصح، الصالح، المصلح، الضحاك، المبارك، الحامد، الحماد، الجواد، الكريم، الحكيم، العليم، الحليم، المؤيد، المختار، المصطفى، المخلص، الهدى، المعصوم، الوجيه، الوسيد، العفو، الصفوح، العطوف، الهادى، المقدس، البرهان، الحنيف، الخليل، الخليفة، المكين، الصفوة، الصادق، المصدوق، صاحب الحوض المورود، صاحب المقام المحمود، صاحب اللواء، صاحب المعجزات، مفتاح الجنة، رسول الرحمة، نبى التوبة، إمام الخير، إمام المتقين، إمام النبيين، أكرم الناس، خطيب الأنبياء، خير البرية، خيرة الله، دار الحكمة، دليل الخيرات، رحمة العالمين، روح القدس، علم اليقين، العروة الوثقى، مدينة العلم، هدية الله، عبد الكريم ﷺ، وعن كعب الأحبار أنه قال اسم النبى ﷺ عند أهل الجنة عبد الكريم، وعند أهل النار عبد الجبار، وعند أهل العرش عبد الحميد، وعند سائر الملائكة عبد المجيد، وعند الأنبياء عبد الوهاب، وعند الشياطين عبد القهار، وعند الجن عبد الرحيم، وفى الجبال عبد الخالق، وفى البر عبد القادر، وفى البحر عبد المهيمن، وعند الحيتان عبد القدوس، وعند الهوام عبد الغياث، وعند الوحوش عبد الرزاق، وعند السباع عبد السلام، وعند البهائم عبد المؤمن، وعند الطيور عبد الغفار، وفى التوراة موذ موذ ، وفى الإنجيل طاب طاب ، وفى الصحف عاقب، وفى الزبور فاروق، وعند الله طه ويس وعند المؤمنين محمد ﷺ، وكنيته أبو القاسم لأنه يقسم الجنة بين أهلها ﷺ.

([1])  أنس المقربين وأزهار الياسمين في التعريف بالنبى الأمين ﷺ , لأبى عبدالرحمن جمال بن محمد بن محمود , دار الكتب العلمية ص 21 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.