الرئيسية » بستان الصالحين » فى مناقب الإمام الشافعى رحمه الله

فى مناقب الإمام الشافعى رحمه الله

كان الإمام أحمد كثيراً ما يحدث إبنته عن فضل  الإمام الشافعي وعلمه وتقواه ,

فدعاه الإمام أحمد يوماً لِضِيَافته ,  فلما تناول طعام العشاء
توجه الإمام الشافعي الى فراشه واستلقى عليه  لينام , فقالت إبنة الإمام أحمد يا أبتاه أهذا هو الشافعي الذي كنت تحدثني عنه .

قال لها نعم .

قالت باستغراب , لقد لاحظت عليه ثلاثة امور إنتقدته فيها :

إنه عندما قدمنا له الطعام أكل  كثيراً .

وعندما دخل الغرفة لم يقم ليصلي قيام  الليل والتهجد .

وقـد صلى بنا الفجر من غيَّر أن  يتوضأ

فَاستَوضَّحَ الإمام أحمد الشافعي عن  هـذه الأمور ؟!

فتبسم الإمام الشافعي رحمه الله وقال :  يا أحمد لقد أكلت كثيراً لأنني أعلم أن  طعامكم من حلال , وأنت رجلٌ كريم وطعام الكريم دواء  , وطعام البخيل داء , وما أكلت  لأشـبع وإنما أكلت لأتداوى بطعامك , وأما إنني لم أقم الليل , فَلأنِي عندما وضعت رأسي لأنام  تفكَّرتُ في آية من كتاب الله”فاستنبطت إثنتين
وسبعين مسالة فقهيَّة ’ ينتفع بها المسلمون”

ولهذا لم يتبقى لِـي وقت لصلاة قيام الليل”

وأما  إنني صليَّتُ بكم الفجر بغَيَّر وضوء , فوالله ما  ذاقت عيني طعم النوم , حتى أجدد الـوضوء فصليت بكم الفجر بوضوء العشاء.

ألف قصة وقصة من قصص الصالحين والصالحات ونوادر الزاهدين والزاهدات ، هانى الحاج

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.