السبت , 7 ديسمبر 2019
الرئيسية » جهاد الأزهر » علماء الأزهر في ساحات القتال

علماء الأزهر في ساحات القتال

مثلما شارك الجنود في القتال على الجبهة، شارك علماء الأزهر الشريف معهم أيضًا على الجبهة، ولكن من خلال سلاح الدعوة، وحث الجنود على القتال، وإلهامهم العزيمة والإصرار على النصر، وبث رسائل الطمأنينة إليهم، فقد كان لهم دور كبير في دعم الجنود وتعبئتهم معنويا، من خلال خطبهم التي ألهبت عزائم الجنود فحققوا النصر، فأطلق عليهم “خطباء الحماسة“.

ويعد من أبرز المشاركين من علماء الأزهر، في حرب أكتوبر المجيدة الشيخ محمد متولي الشعرواي، والشيخ عبد الحليم محمود، والشيخ حسن مأمون، والشيخ محمد الفحام، والذين استعانت بهم القوات المسلحة خلال الحرب بوجودهم وسط الجنود اثناء استعدادهم للقتال، من أجل حث الجنود على مواصلة القتال وجلب النصر

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.