الرئيسية » بستان النبوة » عصى الله مائتى سنة ودخل الجنة ببركة الصلاة على النبى

عصى الله مائتى سنة ودخل الجنة ببركة الصلاة على النبى

روى ابو نعيم في الحليه :
ورد أنه كان في بنى اسرائيل رجل عصى الله عزوجل مائتى سنة ثما مات , فأخذوا برجله فألقوه في مزبلة ,
فأوحى الله إلى موسى : أن صل عليه ,
فقال : يارب ان بنى اسرائيل شهدوا أنه قد عصاك مائتى سنة ,
قال الله له : نعم , هكذا كان ,
إلا أنه كان كلما نشر التوراة ورأى اسم محمد صلى الله عليه وسلم قبله ووضعه على عينيه وصلى عليه فشكرت ذلك له فغفرت له ذنوبه وزوجته سبعين حورا ” ,

قلت وهذا فيمن لم يكن من أمته صلى الله عليه وسلم وكان عاصيا , فكيف بمن كان من أمته وكان طائعا

[ روض المحبــــين في الصـــلاة علــى سيـــد العالمين صلى الله عليه وسلم]
إشراف الشيخ محمد عبدالله الأسوانى ,جمع وترتيب مصطفى خاطر
إصدارات مجلة روح الإسلام , ص11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.