الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
الرئيسية » بستان النبوة » طريقة أكل النبى صلى الله عليه وسلم

طريقة أكل النبى صلى الله عليه وسلم

(طريقة أكل) سيدنا رسول الله ﷺ

(سُنن قد تعرفها لأول مرة)..
* كان ﷺ يغسل يديه، ويسمى الله فى أول الطعام وعند النسيان.

* كان ﷺ يأكل بيمينه، ويأكل بثلاث أصابع (الإبهام والسبابة والوسطى)، ويَلْعَقُ أصابعه (يلحسها) قبل أن يمسحها.  ويقول: “لا تدرى فى أيتهن البركة”. ونهى عن الأكلِ بالشمالِ.

* كان ﷺ يجلس للأكل على الأرض وهو “مُقْعٍ” (أى يجلسَ على أَلْيَتَيْهِ ناصبًا ساقَيْه)، أو متوركاً على ركبتيه ويضع بطن قدمه اليسرى على ظهر قدمه اليمنى تواضعاً.
ويقول: “إنَّمَا أَجْلِسُ كَمَا يَجْلِسُ الْعَبْدُ وآكُلُ كَمَا يأكُلُ العَبْدُ”، ويقول “إن الله جعلنى عبداً كريماً ولم يجعلنى جباراً عنيداً”.

* نهى ﷺ عن الأكل “منبطحاً” (نايم على البطن) أو مُتكئاً. (الاتكاءُ على الجنبِ، أو التربُّع، أو الاتكاء عَلَى إِحْدَى يديه وأكلُه بالأُخرَى) والثلاث مذمومة.

* كان ﷺ يكره أن يؤخذ من (رأس الطعام أو وسطه). وأمر أن يُأكل من حافتيه،
ويقول: “البركة تنـزل وسط الطعام”.
ويقول: “كلوا من حواليها ودعوا ذِرْوَتَها يبارك فيها”..

* كان ﷺ ينتظر (الطعام الساخن) حتى يبرد، فكانت ستنا “أسماء بنت أبى بكر” إذا ثردت غطته شيئاً، حتى يذهب نوره ودخانه،  ثم تقول: إنى سمعت رسول الله يقول:” إنه أعظم للبركة”.

* أمر ﷺ إذا وقعت لقمة، فلنأخذها، فلنمط ما كان بها من أذى، ولنأكلها، ولا ندعها للشيطان.

* أمر ﷺ أن نسلت الصحفة (نمسح الطبق)،  وقال: “إنكم لا تدرون فى أى طعامكم البركةُ”.

* كان ﷺ يعجبه “الثُّفْل” يعنى (ما بقى من الطعام).

* أمر ﷺ من يطبخ طعام فيه (الثوم والبصل والكرات) أن يطبخه جيداً،  وقال: “من أكل من هذه البقلة فلا يقربنا فى مسجدنا، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم”.

* كان ﷺ يستاك بعد الطعام، وحذر ممن بات وفى يده “غمر” (أي دسم و زهومة) فأصابه شيء،  فقال: “لا يلومن إلا نفسه”.

* نهى ﷺ عن “التجشؤ” (يتكرع)،  فقد تجشأ رجل عند النبى فقال:” كف عنا جشاءك، فإن أكثرهم شبعاً فى الدنيا، أطولهم جوعاً يوم القيامة”.

* نهى ﷺ عن (القران) أى أكل تمرتين فأكثر معاً. (زى اللى ياكل عنبتين مع بعض). إلا أن يستأذن من أخيه.

* كان ﷺ يتكلم على طعامِه، ويُكَرِّرُ على أضيافِه عَرْضَ الأكلِ عليهم مِرارًا.

* حث ﷺ على الاجتماع للطعام، وأَمَرَ من شَكَوْا إليه أنهم لا يشبعُونَ أن يجتمِعُوا على طعامهم ولا يتفرَّقُوا، وأَنْ يذكُروا اسمَ اللهِ عليه يبارك لهم فيه.
وقال” طعام الواحد يكفى الاثنين وطعام الاثنين يكفى الأربعة وطعام الأربعة يكفى الثمانية”.

* كان ﷺ يحمد الله عند انقضاء الطعام،  ويقول: “الحمدُ للهِ حَمْدًا كثيرًا طيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ غَيْرَ مَكْفِى ولا مُوَدَّعٍ ولا مُسْتَغْنًى عَنْهُ رَبُّنَا”،  وقال: “الحمد لله الذى أطعمنى هذا ورزقنيه من غير حول منى ولا قوة”.

* أمر ﷺ من أكل طعاماً، أن يتخلل [هو استعمال الخِلال ( العود ) لإخراج ما بين الأسنان من الطعام) ويلفظه، وما لاك بلسانه فليبلع،  وقال: “من فعل ذلك فقد أحسن، ومن لا فلا حرج.

* لم يَكُنْ ﷺ يشربَ على طعامِه.

* لم يأكل ﷺ رسول الله على (الخوان) (يعنى الطبلية أو ترابيزة السفرة).

* نهى ﷺ عن الأكل فى أطباق من (الذهب أو الفضة).

* لم يأكل ﷺ فى (السكرجة)، (وهو إناء صغير يٌوضع فيه الشيء القليل، كالسلطة والمخلل).

* نهى ﷺ عن الأكل من (معاقرة الأعراب)، وطعام (المتباريين)” حيث كان يتبارى الرجلان فى الجود والسخاء فيذبح هذا إبلاً، ويذبح الآخر حتى يعجز أحدهما، (رياءً وسمعة) ولا يقصدون وجه الله.

* كان ﷺ إِذَا أَكَلَ عِنْدَ قومٍ، يدعو لهم: (أَفْطَرَ عِنْدَكُم الصَّائِمُونَ، وأَكَلَ طَعَامَكُم الأبْرَارُ، وَصَلَّتْ عَلَيْكُمُ الملاَئكَةُ).

* كان ﷺ لا يقدم إليه شيءٌ من الطيباتِ إلا أَكَلَهُ إلَّا أَنْ تَعَافَهُ نَفْسُه؛ فيترُكَه مِنْ غَيْرِ تحريمٍ، ولا يَحْمِل نَفْسَهُ عليه على كُرْهٍ.

* كان ﷺ إذا قُرِّب إليه طعامٌ وهو صائمٌ، قال: «إِنِّى صائم»،  وأمَرَ من قُرِّبَ إليه الطعام وهو صائم أن يُصَلِّيَ؛ أي: يدعو لمن قَدَّمَهُ.

* كان ﷺ لا يعيب طعاماً، إن اشتهَاهُ أكله وإلا تَرَكَهُ ، كما تركَ أَكْلَ (الضَّبِّ) لمَّا لم يَعْتَدْهُ..

* كان ﷺ إن لم يجد طعام صَبَرَ، حتى إنَّهُ ليربُط على بطنِه الْحَجَرَ من الجوعِ، ويُرى الهلالُ والهلالُ والهلالُ ولا يُوْقَد فى بيتِه نَارٌ.

* حض ﷺ الحرص على ألا يأكل طعامك إلا تقي.

* كان ﷺ يَدْعُو لِمَنْ يُضِيف المساكينَ وَيُثْنِى عليهم،  وقال:”إذا طبخ أحدكم قِدراً فليكثر مرقها ثم ليناول جاره منها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.