الإثنين , 23 سبتمبر 2019
الرئيسية » شبهات حول التصوف » صور من مجاهدة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصحابته الكرام

صور من مجاهدة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصحابته الكرام

فرق كبير بين علم التزكية وحالة التزكية كما يلاحظ الفرق الواضح بين علم الصحة وحالة الصحة إذ قد يكون الطيب الماهر الذي عنده علم الصحة فاقدا حالة الصحة ومصابا بالأمراض والعلل الكثيرة وكذلك الفرق ظاهر بين علم الزهد وحالة الزهد كالمسلم الذي عنده علم واسع بالآيات والأحاديث والشواهد المتعلقة بالزهد ولكنه يفقد حالة الزهد ويتصف بالطمع والشره والتكالب على الدنيا الفانية.
حقائق عن التصوف ص (115- 119).

عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: (ما شبع آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم من خبز شعير يومين متتابعين حتى قبض )  أخرجه البخاري (9/478) ومسلم (2970).

وعنها رضي الله عنها قالت : (كان فراش رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أُدمٍ وحشوه ليف)

أخرجه البخاري (11/5).
وعن سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (جئت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوما فوجدته جالسا مع أصحابه وقد عصب بطنه من الجوع فذهبت إلى أبي طلحة وهو زوج أم سليم بنت ملحان فقلت : يا أبتاه قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عصب بطنه بعصابة فسألت بعض أصحابه فقالوا: من الجوع فدخل أبو طلحة على أمي فقال: هل من شيء؟ قالت نعم عندي كسر من خبز وتمرات فإن جاءنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أشبعناه وإن جاء آخر معه قل عنهم وذكر تمام الحديث). أخرجه البخاري (6/429 – 432) ومسلم (2040).

وعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: (لقد رأيتني وإني لأخرُّ فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى حجرة عائشة رضي الله عنها مغشيا علي فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون وما بي من جنون ما بي إلا الجوع . أخرجه البخاري (7324) والترمذي (2367).

وعن سيدنا فضالة بن عبيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا صلى بالناس يخر رجال من قامتهم في الصلاة من الخصاصة( الفاقة والجوع ) وهم اصحاب الصفة حتى يقول الأعراب هؤلاء مجانين فإذا صلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انصرف إليه فقال: (لو تعلمون ما لكم عند الله تعالى لأحببتم أن تزداوا فاقة وحاجة). أخرجه الترمذي (2368) وقال حديث حسن صحيح وصححه ابن حبان (724) واحمد (6/18) والطبراني في الكبير (18 برقم 798) وأبو نعيم (2/17).

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (لقد رأيت سبعين من أهل الصفة ما فيهم رجل عليه رداء إما إزار وإما كساء قد ربطوا في أعناقهم منها ما يبلغ نصف الساقين ومنها ما يبلغ الكعبين فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته ) اخرجه البخاري (1/447).
وعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه أنه مر بقوم بين أيديهم شاة مصلية فدعوه فأبى أن يأكل وقال خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الدنيا ولم يشبع من خبز الشعير . أخرجه البخاري (9/478).
وعن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال: لقد رأيت نبيكم صلى الله عليه وآله وسلم ما يجد من الدقل( تمر ردئ ) ما يملأ بطنه ) . أخرجه مسلم (2978) والترمذي (2373).

حقائق عن التصوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.