السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » مفاتيح الفرج » صلاة الفرج لكل مكروب

صلاة الفرج لكل مكروب

قال صاحب الفضيلة الامام الأكبر الدكتور عبد الحليم محمود في كتابه (المدرسة الشاذلية الحديثة):

“في فترة من الفترات، ابتلاني الله بموضوع شق على نفسي وعلى نفس المحيطين بي، واستمر الابتلاء مدة كنا نلجأ فيها إلي الله تعالى طالبين الفرج. وذات يوم آتى عندي بعض الصالحين ( سيدنا الشيخ محمد ابو العيون ) – وكان على علم بهذا الابتلاء ـ وأعطاني ورقة كتب فيها صيغ الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: اقرأها واستغرق فيها. وكررها منفردا في الليل، لعل الله يجعلها سببا في تفريج هذا البلاء.


والصيغة هي:  (اللهم صل صلاة جلال، وسلم سلام جمال، على حضرة حبيبك سيدنا محمد،
وأغشه اللهم بنورك كما غشيته سحابة التجليات، فنظر إلي وجهك الكريم، وبحقيقة الحقائق كلم مولاه العظيم، الذي أعاذه من كل سوء، اللهم فرج كربي كما وعدت  ({ أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ } وعلى آله وصحبه آمين

واعتكفت في غرفة بعد صلاة العشاء، وأضأت نور الغرفة وأمسكت الورقة بيدي، وأخذت في تكرار الصيغة واستغرقت فيها. وإذا بي أرى فجأة أن الحروف التي كتبت بها الصيغة مضيئة تتلألأ نورا في وسط هذا النور!! ولم أصدق عيني فغمضتها وفتحتهما عدة مرات، فكان النور على ما هو. فوضعت الورقة أمامي، ووضعت يدي على عيني أدعكهما، ثم فتحت عيني فإذا بالحروف على ما هي عليه تتلألأ نورا وتشع سناء!!

فحمدت الله وعلمت أن أبواب الرحمة قد فتحت، وأن هذا النور رمز ذلك، وفعلا أزال الله الكرب وحقق الفرج بكرامة هذه الصيغة المباركة.

شاهد أيضاً

وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها

روي أن رجلاً جلس تحت شجرة من النخيل ثم استلقى على ظهره فإذا به يرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.