الرئيسية » مفاتيح الفرج » صلاة الفرج العجيب والفتح القريب

صلاة الفرج العجيب والفتح القريب

صلاة الفرج العجيب والفتح القريب
لسيدى العارف بالله تعالى الشيخ صالح الجعفرى رضى الله تعالى عنه
اللَّهُـمَّ صَلِّ عَـلَى مَـنْ أَعْلَيْـتَ لَـهُ الرُّتَـبَ ، وَكَشَفْـتَ لَـهُ الحُجُـبَ ، فَـرَقِـىَ إِلـىَ مَـا لَـمْ يَـرْقَـى إِلَيْـهِ الخَلِيـلُ ، وَوَصَلَ إِلـىَ مَـا لَـمْ يَـصِلْ إِلَيْـهِ جِبْـرِيـلُ ، وَنَـظَرَ مَـا لَـمْ يَـنْظُرْهُ الكَلِيـمُ ، وَوَصَفْتَـهُ بـِأَنَّـهُ بـِالمُؤْمِنِيـنَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ، وَصَلَّيْـتَ عَلَيْـهِ أَنْتَ وَمَلائِكَتُـكَ تَحَبُّبًـا وَتَـكْرِيمًـا ، وَقُـلْتَ :

( إِنَّ اللَّهَ وَمَـلائِـكَتَـهُ يُـصَلُّـونَ عَـلَى النَّـبِيِّ يَـا أَيُّـهَا الَّـذِيـنَ آمَنُـوا صَلُّـوا عَلَيْـهِ وَسَلِّمُـوا تَسْلِيمًـا )

عَبْـدُكَ وَنَبْيُّـكَ وَرَسُولُكَ البَشِيرُ النَّذِيـرُ سَيِّـدُنَا وَمَولانَا مُحَمَّـدٌ بـْنُ عَبْدُ اللهِ السِّرَاجُ المُنِيـرُ . فَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَيْـهِ بـِعَـدَدِ صَلاةِ المُصَلِّيـنَ عَلَيْـهِ مِـنَ الخَلْـقِ أَجْمَعِيـنَ . وَعَـلَى آلِـهِ وَسَلِّمْ فِى كُلِّ لَمْحَـةٍ وَنَـفَسٍ بـِعَـدَدِ كُلِّ مَعْلُـومٍ لَكَ آمِينَ . وَارْضَ اللَّهُـمَّ عَـنْ أَهْـلِ بَيْتِـهِ الطَّـاهِرِيـنَ ، وَعَـنْ أَصْحَابـِهِ الطَّيِّبـِينَ . وَارْحَمْ أُمَّتَـهُ ، وَاحْفَظْ شَرِيعَتَـهُ ، وَبَـارِكْ عَلَيْـهِ وَعَلَيْـهِمْ إِلىَ يَـوْمِ الـدِّينِ . اللَّهُمَّـ بـِعَظِيـمِ فَضْلِكَ ، وَبجَاهِـهِ عِنْدَكَ هَبْ لَنَـا مِـنْ لَدُنْـكَ رَحْمَـةً إِنَّـكَ أَنْتَ الوَهَّـابُ ، وَافْتَـحْ لَنَـا مِـنَ الخَيْرِ كُلَّ بَابٍ .
يَـا مَـنْ قَـالَ وَقَـولُـهُ الحَـقُّ فِى مُحْكَمِ الكِتَـابِ: (إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَـنْ يَـشَاءُ بِغَيْـرِ حِسَابٍ)

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.