الرئيسية » العلم والعلماء » صدق الله وكذب بورقيبة

صدق الله وكذب بورقيبة

في عام 1961 ظهر بورقيبة رئيس تونس وهو يفطر في نهار رمضان ودعا الشعب إلى الإفطار …ولكي يلبس هذا الأمر لباسه الشرعي.
طلب من مفتي تونس آنذاك .. وهو العلامة ( الطاهر بن عاشور ) أن يفتى بجواز الإفطار بدعوى زيادة الإنتاج .!!
فلما تدخل الشيخ – الطاهر ابن عاشور على التلفاز والناس تنتظر ما سوف يقوله الشيخ فقام الشيخ بتلاوة الآية ( يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) ثم قال :
وصدق الله وكذب بورقيبة .. وصدق الله وكذب بورقيبة.. وصدق الله وكذب بورقية ..
قالها ثلاث مرات وأفتى بحرمة الأفطار وأن من يفعل ذلك فقد أنكر معلوماً من الدين بالضرورة.
وأبطل دعوة ان الصيام ينقص من الأنتاج.
فخرست الألسن وما أستطاعت الحكومة التونسية إلا أن تنسحب من الميدان , وأعلى الله فريضة الصيام في تونس على يد الشيخ الطاهر بن عاشور .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.