الرئيسية » منهاج التصوف » شـر مشهود !

شـر مشهود !

  • وإن بعض شر ما نشهده فى أيامنا هذة فى بعض مجالس الذكر الصوفى أنه اذا ذكر المنشد أو المتحدث أو غيرة اسم الله تعالى تلقاه الحاضرون بالهدوء والصمت والفتور واذا ذكر اسم النبى ﷺ تلقوه بمثل ما تلقى به اسم الله من الهدوء والصمت والفتور وقد بخلوا حتى بالصلاة عليه ﷺ

  • فإذا ذكر المنشد أو المتحدث أو غيرة اسم الشيخ جن الجنون واضطربت الأجساد وتشنجت الأذرع وتعالت الأصوات فى صخب ونصب تتصايح ( بالنظرة والمدد ) هرجا ومرجا غير معقول ولا مقبول لا عقلا ولا شرعا أشبه شئ بما قاله الله تعالى (وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ )

  • هوشئ خطيرفى الدين عنيف رهيب للغاية ومعنى هذا أن منزلة الشيخ عندهم أرفع من منزلة الله والنبى الأكرم ﷺ ولو كان هذا المعنى مقصودا لكان شركا او كفرا صريحا … فأتقوا الله عباد االله فالدنيا فانية والله شديد العقاب وهو الغفور الرحيم ان اصلحتم وتبتم

  • ثم إن هذا نوع من الأستغراق والعبودية والأتجار بالبشر وإهدار الأدمية بعد الغاء حكم الشريعة والحقيقة والطريقة والمعقولية الذى لا يقبلة على نفسة إنسان يؤمن بالله ورسوله أو مسلم يحس بوجودة و كرامته ورسالته فى الحياه

الامام الرائد محمد زكى ابراهيم
من كتاب اصول ألوصول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.