ربح البيع يا صهيب

اراد سيدنا صهيب الرومي اللحاق برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فجهز رحله وأعد عدته وجمع جميع ماله ودفنه في التراب كي يرجع بعد عودته فيأخذه
فأعترضه كفار قريش قالوا له اين انت ذاهب ؟
فقال الى المدينة للحاق برسول الله .
قالوا لقد جئتنا صعلوكا لا تملك ناقة ولا جمل فإن اردت الخروج فاخرج خفافا كما جئت لا تملك درهم ولا دينار .
فقال مالي في حفرة بجوار باب داري
قالوا وما يدرينا انها هناك ولا تخدعنا
فذهبوا به الى الدار فأخرج لهم كل ماله فأعطاهم اياه مقابل السماح له بالهجرة وانطلق الى المدينة
فبينما هو كذلك إذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بين اصحابه في المدينة فعرض عليه المشهد عيانا بيانا فتهلل وجهه فرحا وسرورا وقال الله اكبر ربح البيع يا صهيب ربح البيع يا صهيب
واخبر صحابته بما فعل صهيب وهو لا يزال بمكة .
فخرج الصحابة في المدينة ليستقبلوه بالتهاني والترحيب .

إعداد / مصطفى خاطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.