الرئيسية » منوعات » ربانيو هذه الأمة

ربانيو هذه الأمة

ربانيو هذه الأمة:  أولياؤها العارفون بالله، الذين يُرَّبُّون الناس ويرشدونهم إلى معرفة الشهود والعيان،

وأحبارها: علماؤها.

وقال الورتجبي: الرباني الذي نسب إلى الرب بالمعرفة والمحبة والتوحيد، فإذا وصل إلى الحق بهذه المراتب، واستقام في شهود جلاله وجماله، صار متصفًا بصفات الله ـ جل جلاله ـ، حاملاً أنوار ذاته، فإذا فنى عن نفسه وبقي بربه، صار ربانيًا، مثل الحديد في النار، إذا لم يكن في النار كان مستعدًا لقبول النار، فإذا وصل إلى النار واحمر، صار ناريًّا، هكذا شأن العارف، فإذا كان منورًا بتجلي الرب، صار ربانيًا نورانيًّا ملكوتيًّا جبروتيًّا، كلامه من الرب إلى الرب مع الرب.

ابن عجيبة رحمه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.