الرئيسية » بستان النبوة » رؤيا ستنا آمنة بنت وهب عندما حملت بسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم

رؤيا ستنا آمنة بنت وهب عندما حملت بسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم

جاء في كتاب (مولد العروس) للإمام إبن الجوزي عن رؤيا ستنا آمنة بنت وهب عندما حملت بسيدنا النبي محمد _صلى الله عليه وسلم _ما نصه :

“وأول شهرٌ من شهور آمنة أتاها أدم عليه السلام في المنام، وأعلمها بأنها ستلد محمداً خير الأنام، وتتابعت الأحلام، وصارت ترى المبشرين لها بقدوم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
🔸_وفي الشهر الثاني أتاها إدريس عليه السلام، وأعلمها بفضل محمد وشرفه النفيس.
🔹_وفي الشهر الثالث أتاها نوحٌ عليه السلام وأعلمها أن ابنها صاحب النصر والفتوح.
🔸_وفي الشهر الرابع أتاها إبراهيم الخليل وأعلمها بقدر محمد وشرفه الجليل.
🔹_وفي الشهر الخامس أتاها إسماعيل عليه السلام وأعلمها بأنَّ الذي حملت به صاحب المكارم والتبجيل.
🔸_وفي الشهر السادس أتاها موسى الكليم عليه السلام وأعلمها بقدر محمد وجاهه العظيم.
🔹_وفي الشهر السابع أتاها داود عليه السلام أنَّ الذي حملت به صاحبُ المقام المحمود، والحوض المورود، واللواء المعقود، والشفاعة العظمى يوم الخلود.
🔸_وفي الشهر الثامن أتاها سليمان عليه السلام وأعلمها أن الذي حملت به نبيُّ آخر الزمان.
🔹_وفي الشهر التاسع أتاها عيسى المسيح عليه السلام وأخبرها أن الذي حملت به صاحب القول الصحيح والدين الرجيح.
وكل منهم يقول: بشراك يا آمنة، فقد حملت بسيِّد الدنيا والآخرة، فإذا وضعته فسميه محمداً صلى الله عليه وسلم.

◀ قالت السيدة آمنة:
فاشتد بي الطلق مع أني لا أرى ثقلاً، ولا ألماً ولا دماً أصلاً، فكشف اللَه عن بصري، فرأيت مشارق الأرض ومغاربها، ورأيت ثلاثة أعلام قد نصبت؛ علماً بالمشرق، وعلماً بالمغرب، وعلماً على ظهر الكعبة. ورأيت الملائكة أفواجاً، ورأيت الطيور قد سدت الفضاء، خضر الأرجل والمناقير، كأنهن الياقوت يسبحن اللَه بلغاتٍ شتى، فأخذني العطش، فإذا بطائر قد هبط عليَّ وبيده شربةٌ من لؤلؤةٍ بيضاء، فناولني إياها، وإذا هي أبردُ من الثلج، وأحلى من العسل. فشربت ذلك الماء كله، فطاب قلبي، وحمدت ربي، فمن له حاجة فليقل: يا قاضي الحاجات، ويا مجيب الدعوات، ويا غافرَ الذنب والخطيئات، ويا كاشف الضرِّ والبليات، يا رب العالمين.
◀قالت ستنا السيدة آمنة:
فسكتت الأصوات، وهدأت الحركات، وتطاولت الأعناق، وإذا بطائرٍ أبيض، مر بجناحيه على ظهري، فوضعت محمداً صلى الله عليه وسلم. ❤

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.