الرئيسية » جهاد الأزهر » دور الأزهر في التصدى للعدوان الثلاثي على مصر

دور الأزهر في التصدى للعدوان الثلاثي على مصر

عندما غزا التحالف الفرنسي البريطاني الإسرائيلي مصر سنة 1956م، كان هدفهم الأساسي إصابة المصريين بالصدمة والخوف ودفعهم للاستسلام، فذهب جمال عبد الناصر للخطابة من فوق منبر الأزهر كرمز تاريخي، وخطب خطبته التاريخية التي كانت علامة فاصلة في الأحداث وقتها، ليعلن عدم استسلام مصر ووقوفها صامدة مقاومة ضد العدوان الثلاثي.

أيضًا كان للمسجد دوره الأساسي بعد هزيمة 1967م؛ إذ قام شيوخ الأزهر بالخطابة وإشعال الروح المعنوية بين الجنود المصريين على الجبهة طوال ست سنوات؛ مما كان له الأثر الكبير في انتصار الجيش المصري في أكتوبر 1973م.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.