الرئيسية » حقوق الانسان » حق الجسد في الاسلام

حق الجسد في الاسلام

إن من فضل الإسلام أن جعل للجسد حقاً على صاحبه يلتزم به حتى يحافظ عليه , لأنه وديعة أودعه الله إياه , فليحافظ عليها بقدر استطاعته , وتتنوع تلك الحقوق وهى كثيرة منها على سبيل المثال وليس الحصر :

  • الاستنجاء وآداب قضاء الحاجة : أوجب الإسلام الاستنجاء لكل خارج من السريرين إلذا أراد الصلاة إلا الريح . روى أبو داود عن أبى هريرة – رضى الله عنه- قال : ” كان النبى إذا أتى الخلاء أتيته بماء فيه تور أو رقوة , فاستنجى ثم مسح يده على الأرض , ثم أتيته بإناء آخر فتوضاً . صحيح سنن ابوداود ،حديث حسن
  • السواك : لقد عنى الإسلام عناية كبيرة بالسواك وجاء الحض على استعماله فى احاديث كثيرة منها حديث أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لولا أن أشق على المؤمنين لأمرتهم بتأخير العشاء , وبالسواك عند كل صلاة . رواه ابيداود في سننه ،حديث صحيح.
  • الوضوء , وهناك أحاديث كثيرة تحث علي الوضوء،وتجعله سبب من اسباب ازالة وسخ الابدان ،ووسخ الذنوب والعصيان،وعن فوائده البدنية.
  • الحض علي النظافة في الثوب والبدن والمسكن،إن حاجة المسلم الي النظافة ماسة وملحة وهي في الاسلام شعائر الدين فما رواه الطبراني عن النبي أنه قال “تحلوا فانه نظافة،والنظافة تدعوا الي الايمان ، الايمان مع صاحبه في الجنة.
  • غسل اليدين قبل الطعام عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ , وإذا أراد أن يأكل غسل يديه ” . رواه أبو داود فى سننه , حديث صحيح .
  • غسل اليدين والمضمضة بعد الطعام , يستحب غسل اليد بعد الطعام لاسيما قبل النوم إتقاءاً للضرر وحفاظاً على الصحة وعن أبى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : إذا نام أحدكم وفى يده ريح غمر ولم يغسل يده فأصابه شئ فلا يلومن إلا نفسه ” أبى داود , وابن ماجة , حديث صحيح . .
  • تقليل الطعام والشراب قال تعالى : ” وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ” الأعراف , الآية 31 . . , وروى ابن ماجة عن النبى أنه قال : ” ما ملا أدمى وعاء شر من بطنه , بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه و فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه , وثلث لشرابه , وثلث لنفسه ” .
  • الحث على الرياضة البدنية للجسد : الرياضة , وركوب الخيل , ورمى النيشاب والصراع , والمسابقة على الأقدام , ورياضة البدن كله , وهى قالعة لأمراض مزمنة كالجذام , الاستسقاء , القولنج , ولاريب إن الصلاة نفسها فيها من حفظ صحة البدن من ركوع وقيام وسجود ما تقوى به مفاصل الجسد , وروى مسلم فى صحيحه أن رسول الله قال : ” ألا إن القوة الرمى ألا إن القوة الرمى , ألا إن القوة الرمى ” بل إن أيضًا قوله تعالى : ” ولا تلقوا بأيديكم إلى التهكلة واحسنوا إن الله يحب المحسنين ” .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.