الرئيسية » بستان الصحابة وآل البيت » تعظيم الصحابة والصالحين لآل بيت النبى 2

تعظيم الصحابة والصالحين لآل بيت النبى 2

وصل الصحابة لقرابة النبى صلى الله عليه وسلم :

وقال أبوبكر – رضي الله عنه-:  والله لأن أصل قرابة رسول الله ﷺ  أحب إلي من أن أصل قرابتي. ()

وعن ابن عمر، عن أبي بكر  أنه قال: (اُرقُبُوا محمداً ﷺ  في أهلِ بيته)  ()

 وفي تفسير ابن كثير لآيات الشورى: قال عمر بن الخطاب للعباس رضي الله تعالى عنهما: ” والله لإسلامك يوم أسلمت كان أحب إلي من إسلام الخطاب لو أسلم؛ لأن إسلامك كان أحب إلى رسول الله ﷺ  من إسلام الخطاب “()

في طبقات ابن سعد ” بإسناده إلى فاطمة بنت علي بن أبي طالب أن عمر بن عبد العزيز قال لها: ” يا ابنة علي والله ما على ظهر الأرض أهل بيت أحب إلي منكم، ولأنتم أحب إلي من أهل بيتي “()

تقبيل زيد بن ثابت ليد ابن عباس رضى الله عنهما :

زيد بن ثابت  : عن الشعبي قال : صلى زيد بن ثابت رضي الله عنه على جنازة ، ثم قُرّب له بغلته ليركبها ، فجاء ابن عباس رضي الله عنهما فأخذ بركابه ، فقال زيد : خل عنك يا ابن عم رسول الله ﷺ ، فقال هكذا نفعل بالعلماء ، فقبّل زيد يد ابن عباس وقال ، هكذا أُمِرْنا أن نفعل بأهل بيت نبينا () .

ابن عباس وترحيبه بالامام على زين العابدين رضى الله عنهما :

قال رزين بن عبيد : كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما فأتى زين العابدين علي بن الحسين ، فقال له ابن عباس : مرحباً بالحبيب ابن الحبيب() .

()وروى البخاري في «صحيحه»

() أخرجه البخاري في صحيحه .

() ابن سعد في الطبقات4/22 , تفسير ابن كثير لآيات سورة  الشورى

() ابن سعد في الطبقات 5/ 333

() الطبقات لابن سعد 2 / 360 .

() أخرجه الإمام أحمد في الفضائل 2/777 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.