الرئيسية » الخوارج والمتشددون » تضعيف الألبانى للأحاديث الصحيحة

تضعيف الألبانى للأحاديث الصحيحة

لقد ضعف الالبانى أحاديث في البخاري وكذا في مسلم ولا بد من التمثيل عليها لاثبات البرهان والدليل على ما نقول :

1 – حديث : ( قال الله تعالى : ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة : رجل أعطى بي ثم غدر ، ورجل باع حرا فأكل ثمنه ، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعطه أجره ) هو في البخاري برقم ( 2114 )

–  قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 4 / 111 برقم 4054 ): رواه أحمد والبخاري عن أبي هريرة ( ضعيف ) ! ! !
 2 – حديث : ( لا تذبحوا إلا بقرة مسنة ، إلا أن تتعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن ) هو في مسلم برقم ( 1963 )
– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 6 / 64 برقم 6222 ) : رواه الامام أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن جابر ( ضعيف ) !  .

3 – حديث : ( إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضي إليه ثم ينشر سرها ) هو في مسلم برقم ( 1437 )

– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 2 / 197 برقم 2005 ) : رواه مسلم عن أبي سعيد ” ( ضعيف ) ! ! !
4 – حديث : ( إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين ) هو في مسلم برقم ( 768 )

– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 1 / 213 برقم 718 ) : رواه الإمام أحمد ومسلم عن أبي هريرة ( ضعيف ) ! ! ! .
5 – حديث : ( أنتم الغر المحجلون يوم القيامة ، من إسباغ الوضوء ، فمن استطاع منكم فليطل غرته وتحجيله ) هو في مسلم برقم ( 246 )

– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 14 / 2 برقم 1425 ) : رواه مسلم عن أبي هريرة ( ضعيف بهذا التمام ).
6 – حديث : ( إن من أعظم الامانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته . . . ) هو في مسلم برقم ( 1437 ) ( 124 )

– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 2 / 192 برقم 1986 ) : رواه أحمد ومسلم وأبو داود عن أبي سعيد ( ضعيف ) ! ! .
7 – حديث : ( من قرأ العشر الاواخر من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال )

هو في مسلم برقم ( 809 ) بلفظ ( حفظ ) فعزوه لمسلم بلفظ ( قرأ ) غلط فاحش !

– قال الالباني في ( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 5 / 233 برقم 5772 ) : رواه أحمد ومسلم والنسائي عن أبي الدرداء ( ضعيف ) ! !
8 – حديث ( كان له صلى الله عليه وسلم فرس يقال له اللحيف )   هو في البخاري . انظر فتح الباري ( 6 / 58 برقم 2855 )
– قال الالباني في( ضعيف الجامع وزيادته ) ( 4 / 208 برقم 4489 ):

وهذا غيض من فيض ، وقليل من كثير ، ولولا خوف الإطالة والملل لنقلت منها أيضا أمثلة متوافرة ، وقد خرجتها من كتبه في أثناء مطالعتي فما بالك لو استقصيت وتتبعت كل ما كتبه ! !

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.