الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019
الرئيسية » بستان النبوة » تبرك الصحابة الكرام بشعر النبى صلى الله عليه وسلم

تبرك الصحابة الكرام بشعر النبى صلى الله عليه وسلم

روى مسلم عن أنس رضى الله عنه قال :
لقد رايت رسول الله صلى الله عليه وسلم والحلاق يحلق راسه وأطاف به أصحابه ، فما يريدون أن تقع شعره إلا فى يد رجل منهم .!

قال النبى صلى الله عليه وسلم للصحابى معمر بن عبد الله رضى الله عنه : يا معمر، ألديك موسى،؟
قال: نعم يا رسول الله،
قال: سَمِّ الله واحْلِق رأسي فأعطاه ميمنة رأسه الشّريف، الذي ما عَرَفَ إلاّ العدل والحقّ والوفاء، فأخذ يحلق رأسه وهو يتبسّم عليه الصلاة والسلام،
ويقول لمعمر: أما رأيتَ رسولَ الله أعطاك رأسَه بين يديك، والموس في يديك
قال معمر: يا رسول الله، والله إنّها مِنْ نِعَمِ الله أن أحلق رأسك
فلمّا انتهى النّصف الأوّل قال لأصحابه: إقتسموه بينكم فكادوا يقتتلون على شَعْره صلّى الله عليه وسلّم، كلّ منهم يريد أن يحصل ولو على شعرة واحدة،

ثمّ قال لمعمر: إحلق النّصف الآخر فحلق النّصف الآخر، فقال: أين أبو طلحة الأنصاري؟
فأتى أبو طلحة، فقال له النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: خذ هذا الشّعر كلّه فبكى أبو طلحة من الفرح

سيّدنا خالد بن الوليد رضي الله عنه، كان عنده شعرات من شعر ناصية رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فكان يجعلها في مقدّمة قلنسوّته، فلا يلقى جمعاً إلاّ فضّه، ولا دخل معركة إلاّ خرج منها منصورا.!

وأمّ سلمة رضي الله عنها كان عندها شعرات من شعر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وضعتها في جُلْجَلِ فِضّة، وكانت إذا جاء المحموم إليها ماصَتْها في الماء وسقته إيّاه فيعافيه الله تعالى ببركة تلك الشعرات،!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.