الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
الرئيسية » الخوارج والمتشددون » الوهابية خوارج العصر الحديث

الوهابية خوارج العصر الحديث

 

نريد أن نرجع الحقوق إلي أصحابها ؛ أولاً السلف هذا الكلمة حينما تطلق يراد بها ” الصحابة والتابعين وتابع التابعين وهم خير القرون ” ولا يراد بها الوهابية .
ثانيا اهل السنه والجماعة حينما تطلق ” يراد بها الأشاعرة والماتريدية ” ولا يراد بها الوهابية ؛ حيث أن أهل السنة والجماعة هم الأشاعرة والماتريدية وهم الذين اتفقوا علي عدم تكفير أىٍ من أهل القبلة ـ اى المسلمين عمومأ ، حتي ولو كان هؤلاء من فرق أخري مخالفة لهم مثل الشيعة والخوارج فيقولون فرقة ضالة ولا يقولون فرقة كافرة بخلاف الوهابية فهم يكفرون الجميع حتي طوب الأرض لم يسلم من تكفيرهم .

 فالوهابية هم خوارج العصر الحديث لأن جميع صفات الخوارج متحققة فيهم من تكفير وقتل واستباحة الأموال والأعراض ، ويخفون ذلك بهيئه ظاهرية يتخذونها لهم من ملبس قصير وحلق للشارب والرأس وفهم ضيق لكتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم .

فيا ايها الوهابية اختاروا لأنفسكم مصطلحاً واسماً يخصكم أنتم ولا تسرقوها من غيركم وممكن نقترح لكم عدة اسماء تكون وصفاً لكم ولأحوالكم  مثلاً ”  تلفيه ؛ بلطجية ، مكفراتيه ” ويبقي كده اسم على مسمي .

بقلم / عبد الله عبد البارى الغنيمى

شاهد أيضاً

الولاية أصل قبول الأعمال عندد الشيعة !!

إن التوحيد هو أصل قبول الأعمال، والشرك بالله سبحانه هو سبب بطلانها. قال تعالى: {إِنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.