الأحد , 26 مايو 2019

الخوارزمي

الخوارزمي

هو محمد بن موسى الخوارزمي قيل أنه ولد حوالي 164هـ 781م فى بغداد وكنى بالخوارزمى نسبة الى
اصله خوارزم في اوزبكستان
يعتبر من أوائل علماء الرياضيات المسلمين حيث ساهمت أعماله بدور كبير في تقدم الرياضيات في عصره
وبرع وزاع سيطه في الفلك والجبر والرياضيات والجغرافيا

اهم اختراعاته
اختراعات الخوارزمي في الرياضيات

الجبر: أول من وضع الجبر هو الخوارزمي، وقد ذُكِر ذلك في مقدمة ابن خلدون، حيث اعترف من خلالها اعترافاً صريحاً بعلوّ شأن الخوارزمي؛ الذي مثّل اسمه كلمةً موجودةً في غالبية لغات العالم، فمثلاً تُستعمَل كلمة (Algorithm) باللغة الإنجليزيّة، وهي تحريف لاسم الخوارزمي، وتدلّ على الطريقة الوضعية في حلّ المسائل
الخوارزميات: اكتشف الخوارزمي مصطلح الخوارزميات، حيث كانت لها مكانة فعّالة في علم الحاسوب وعلم الرياضيات وساعدت على إجراء العمليات الحسابية بأجهزة الحاسوب، ولذلك ذاع صيت هذه الخوارزميات في جميع أنحاء العالم، وبناءً عليه أُطلق على الخوارزمي لقب أبي الحاسوب، وتُرجِمت الخوارزميات للغة الإنجليزية بـ (algorithm)، وهي مشتقة من اسم الخوارزمي وتعني علم اللوغاريتمات
الأرقام الهندية (الأرقام العربية): من أهم ما قام به الخوارزمي هو إيصال طريقة الحساب الهندية إلى العالم الغربي، وإدخال مصطلح الرقم صفر، ممّا غيّر مفهوم الأعداد جذرياً.
المعادلة التربيعية: من أهم ما قام به الخوارزمي أيضاً في الرياضيات هو تطوير أسلوب حل المربعات المجهولة -المعادلات من الدرجة الثانية- بطريقة هندسية ومنطقية.
النِّسب المثلثية: لقد قدّم الخوارزمي بالإضافة إلى ما سبق، جداول للنسب المثلثية (لجيوب وظلال زوايا المثلثات)، وقد تُرجِمت فيما بعد في القرن الثاني عشر إلى اللغة اللاتينية.

اختراعات الخوارزمي في الفلك :
برع أيضاً في مجال الفلك، حيث أجرى عدة بحوث ودراسات في المثلثات، كما وضع الجداول الفلكية من مصادر يونانية وهندية، حيث مثلت هذه الجداول الفلكية مرجعاً مهمّاً للعرب، إذ استعانوا بها لإعداد جداول أخرى فيما بعد، كما تمت ترجمتها في العصور الوسطى إلى اللغة اللاتينية

اختراعات الخوارزمي في الجغرافيا:
أضاف الخوارزمي العديد من التحسينات والتعديلات لجغرافية بطليموس وبالذات فيما يخصّ الخرائط، حيث صحح العديد من أبحاث بطليموس المغلوطة بناءً على أبحاث ودراسات عديدة وخاصة قام بها الخوارزمي، ولم يتوقف عطاؤه في علم الجغرافيا عند هذا الحد، بل أشرف على سبعين جغرافياً للوصول إلى أول خريطة للعالم الذي كان معروفاً في ذاك الوقت، ومن أشهر الكتب الذي ألفها في مجال الجغرافيا (صورة الأرض)

اثر اختراعات الخوارزمى على الغرب

في القرن الثاني عشر انتشرت أعماله في أوروبا، من خلال الترجمات اللاتينية، التي كان لها تأثير كبير على تقدم الرياضيات في أوروبا
حيث ترجم كتابه
(الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة) الى للاتينية تحت اسم Liber algebrae et almucabala بواسطة روبرت تشستر
وكتب جي جي أوكونر وإي إث روبرتسون في موقع أرشيف ماكتوتر لتاريخ الرياضيات
ربما كانت أحد أهم التطورات التي قامت بها الرياضيات العربية بدئت في هذا الوقت بعمل الخوارزمي وهي بدايات الجبر، ومن المهم فهم كيف كانت هذه الفكرة الجديدة مهمة، فقد كانت خطوة ثورية بعيدا عن المفهوم اليوناني للرياضيات التي هي في جوهرها هندسة، الجبر كان نظرية موحدة تتيح الأعداد الكسرية والأعداد اللا كسرية، والمقادير هندسية وغيرها، أن تتعامل على أنها “أجسام الجبري

وكتب أر راشد وأنجيلا ارمسترونج
نص الخوارزمي يمكن أن ينظر إليه على أنه متميز، ليس فقط من الرياضيات البابلية، ولكن أيضا من كتاب ‘آريثميتيكا ” ديوفانتوس، انها لم تعد حول سلسلة من المشاكل التي يجب حلها، ولكن كتابة تفسيرية تبدأ مع شروط بدائية فيها التركيبات يجب أن تعطي كل النماذج الممكنة للمعادلات، والتي تشكل الموضوع الحقيقي للدراسة. من ناحية أخرى، فإن فكرة المعادلة ذاتها تظهر من البداية، ويمكن القول، بصورة عامة، أنها لا تظهر فقط في سياق حل مشكلة، ولكنها تدعو على وجه التحديد إلى تحديد فئة لا حصر لها من المشاكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *