الرئيسية » منهاج التصوف » التوحيد واليقين عند أهل التصوف

التوحيد واليقين عند أهل التصوف

التوحيد: الافراد: ‏
قال الله تعالى: ( والهكم اله واحد لا اله الاّ هو الرحمن الرحيم ) سورة البقرة : 163
قال الجنيد عن التوحيد: “اعتقاد أنه الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد، ونفي الأضداد والأنداد والأشباه بلا ‏تشبيه ولا تكييف ولا تصوير ولا تمثيل ليس كمثله شىء”. ‏

اليقين :

وهو زوال المعارضات. ‏ قال ذو النون المصري: “اليقين داع الى قصر الأمل وقصر الأمل يدعو الى الزهد، والزهد يورث الحكمة، ‏والحكمة تورث النظر في العواقب”. ‏
وقال السري السقطي: “اليقين سكونك عند جولان الموارد في صدرك، لتيقنك أن حركتك فيها لا تنفعك ولا ترد ‏عنك مقضيا”. ‏
وقال ذو النون المصري: “ثلاثة من أعلام اليقين قلة مخالطةالناس، وترك المدح لهم في العطية، والابتعاد عن ‏ذمهم عند المنع”.

إعداد / مصطفى خاطر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.