السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » منهاج التصوف » الإمام عبدالقادر البغدادى وقوله فى التصوف

الإمام عبدالقادر البغدادى وقوله فى التصوف

قال الإمام الكبير حجة المتكلمين عبالقادر البغدادي رحمه الله تعالى في كتابه (الفرق بين الفرق) الفصل الأول من فصول هذا الباب في بيان أصناف أهل السنة والجماعة ثمانية أصناف من الناس: ذكر منها الصنف السادس قائلا:
والصنف السادس منهم الزهاد الصوفية الذين أبصروا فأقصروا، واختبروا فاعتبروا، ورضوا بالمقدور وقنعوا بالميسور وعلموا أن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك مسئول عن الخير والشر ومحاسب على مثاقيل الذر، فأعدوا خير الإعداد ليوم المعاد وجرى كلامهم في طريقي العبارة والإشارة على سمت أهل الحديث دون من يشتري لهو الحديث، لا يعملون الخير رياء ولا يتركونه حياء، دينهم التوحيد، ونفي التشبيه ومذهبهم التفويض إلى الله تعالى، والتوكل عليه، والتسليم لأمره، والقناعة بما رزقوا والإعراض عن الاعتراض عليه: (ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم )
إعداد / مصطفى خاطر

شاهد أيضاً

العلامة ابن حجر الهيتمي الشافعى وذمه لابن تيمية

وقال الشيخ ابن حجر الهيتمي في كتابه الفتاوى الحديثية ناقلا المسائل التي خالف فيها ابن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.